منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 التنمية الشاملة في الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 559
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: التنمية الشاملة في الاسلام    الخميس يناير 29, 2015 11:24 am

بسم الله الرحمن الرحيم
التنمية الشاملة وسبل تحقيقها

الجمعة 30/1/2015 م

الحمد لله رب العالمين أسبغ علي عباده المؤمنين نعمه ظاهرة و باطنة قال فينا وصدق" وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار الله لغفور رحيم وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم . أحمد الله وأشكره وأتوب إليه وأستغفره وأستعين به وأستنصره وأسأله الفوز بالجنة والنجاة من النار وأتوكل في جميع الأمور عليه . وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله شرفه وفضله وزينه وجمله فكان أقرب المقربين إليه . اللهم صل وسلم وبارك علي رسول الله محمد خير عبادك وعلي آله وصحبه وكل مسلم آمن بآيات ربه ففاز بقربه وتمتع بحبه وسار علي دربه ونهجه إلي يوم الدين . أما بعد : فأوصيكم وإياي عباد الله بتقوى الله " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ" وأحذركم ونفسي من عصيان الله ثم أستفتح بالذي هو خير.يقول الله تبارك وتعالي وهو أصدق القائلين بسم الله الرحمن الرحيم " وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ".
عباد الله أيها المسلمون :ـ
ـ هذه آية من كتاب الله رب العالمين توجه أمة الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم أن يكون منهم أمة يدعون إلي الخير . يدعون إلي التنمية الشاملة . والتنمية لغة : الزيادة والبركة ،اصطلاحا : الزيادة في جميع النواحي التنموية الزراعية والتجارية والصناعية وغيرها من النواحي الاقتصادية . ولن يكون ذلك كذلك إلا بتحقيق التنمية في الناحية الإيمانية ،الناحية العلمية ،الناحية الاجتماعية والناحية الاقتصادية.
ـ أما التنمية الإيمانية : فهل توجد تنمية إيمانية ؟ والجواب نعم . فالأيمان تصديق بالجنان ونطق باللسان وعمل بالأركان وقد دعي النبي إلي تجديده صح في ذلك ما روي الإمام أحمد رحمه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "جددوا إيمانكم قالوا كيف نجدد إيماننا يا رسول الله . قال : بقول لا إله إلا الله " . ولا شك أن تجديد الإيمان يعطي صاحبه زيادة في النشاط ومزيدا في العمل مما يكون له بالغ الأثر في زيادة الإنتاج والوصول لأعلي الدرجات والفوز برضا الله تعالي . وتتحقق التنمية الإيمانية بالطاعة ومن ذلك سماع القرآن واسمع لربك " وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُم مَّن يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَـذِهِ إِيمَاناً فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَزَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ و َأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْساً إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كَافِرُونَ". ومنها التقرب من الله بكل عمل صالح صح في ذلك ما روي الإمام البخاري رحمه عن انس بن مالك رضي الله عنه عن رسول الله صلي الله عليه وسلم فيما بلغ عن رب العزة سبحانه وتعالي قال في حديثه القدسي "إذا تقرب العبد إلي شبراً تقربت إليه ذراعاً، وإذا تقرب إلي ذراعاً تقربت منه باعاً، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة". وهذا النوع من التنمية يدفعك إلي العمل فالإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل .
ـ وأما التنمية العلمية : فقد حلق الإسلام في هذا المجال فقدم العلم علي العمل واسمع لربك "فاعلم أنه لا إله إلا الله " ويروي الترمذي عن أبي أمامة مرفوعا عن رسول الله قال "فضل العالم علي العابد كفضل القمر علي سائر الكواكب " . بدليل أن أول آية نزلت في القرآن أمرت بالقراءة ونوهت عن القلم واسمع لربك "اقرأ باسم ربك الذي خلق . خلق الإنسان من علق . اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم ". والسبب أن العلم يوسع الأفق وينير الفكر الذي يعود بالنفع علي الفرد والمجتمع واسمع لربك "فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ". لذلك فالعلماء هم أشد الناس لله خشية قال تعالي "إنما يخشى الله من عباده العلماء ". والعلماء رفعهم الله قال تعالي " يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات". وتتحقق التنمية العلمية بطلب فطلب العلم فريضة علي كل مسلم ومسلمة وبالاهتمام بالعلم ففي الخبر كن عالما أو متعلما أو مستمعا أو محبا ولا تكن الخامسة فتهلك وهذا النوع من التنمية ينشئ العقلية العلمية التي تبتدع وتبتكر كل ما يخدم الأمة والمجتمع حتى يلحق المجتمع بركب الأمم المتقدمة .
ـ وأما التنمية الاجتماعية : وتشمل نشر روح المحبة والمودة بين أبناء المجتمع وتعميق معاني الأخوة وتصفية النفوس من الشحناء وتفريج الكروب ومعاونة المحتاجين فيصبح المجتمع كالبنيان يشد بعضه بعضا ويكون ذلك في أمور : (1) منها المودة الرحمة صح في ذلك ما روي الشيخان الجليلان البخاري ومسلم رحمهما الله عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمل الجسد إذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمي "، (2) ومنها البذل والإنفاق واسمع لربك "مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ"،ومنها السعي في خدمة المحتاجين روي الطبراني عن بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " إن لله خلقا اختصهم لقضاء حوائج الناس يفزع الناس إليهم في حوائجهم أولئك الآمنون من عذاب الله "،(3) ومنها معاونة المحتاجين ورفع الظلم عنهم ففي الصحيحين عن بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة ". وهذا النوع من التنمية له أثره في معالجة النفوس وإصلاح القلوب وتهذيب السلوك والشعور الأخوي بين أفراد المجتمع.
ـ وأما التنمية الاقتصادية : وفي هذا المجال شجع الإسلام علي المعاملات الحسنة لما فيها من البركة وتشجيع روح المنافسة والمحبة بين الناس ورفض المعاملات السيئة لما فيها من فساد للعلاقة بين الناس مما يعرقل التنمية ويؤخرها وفي سبيل ذلك أمر الإسلام بأمور منها (1) كسب المال من طريق حلال روي البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت :قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " أطيب الكسب كسب الرجل من عمل يده وإن نبي الله داوود كان يأكل من عمل يده "،(2) ثانيا حرم الربا لأنه يوغر الصدور ويفتك بالأواصر بين الناس قال تعالي "وأحل الله البيع وحرم الربا "ويروي الإمام البخاري رحمه الله عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " لعن الله الربا وآكله وموكله وكاتبه وشاهديه "واللعن هو الطرد من رحمة الله ،(3) ثالثا حرم الرشوة أخذا وعطاء ووساطة لأنها أكل لأموال الناس بالباطل واسمع لربك "  وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ" فالرشوة سحت ما دخلت عملا إلا أفسدته روي الإمام أبو داوود عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن رسول الله قال " لعن الله الراشي والمرتشي والرائش بينهما "،(4) رابعا حرم الغش في التعامل وهو التلاعب في الكيل والميزان وهو ما سماه ربنا بالتطفيف قال تعالي "وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِين اَلَّذِينَ إِذَا اكْتَالُواْ عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَ لِيَوْمٍ عَظِيمٍ يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ"فالغش حرام بالكتاب والسنة والإجماع أما الكتاب قال تعالي "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً "وأما السنة فقد روي الإمام رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : مر النبي صلي الله عليه وسلم علي صبرة طعام فوضع النبي يده فيها فوجد بللا فقال ما هذا البلل يا صاحب الطعام فقال أصابته السماء يا رسول الله فقال أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس من غشنا فليس منا "واجمع العلماء أن الغش خيانة وخداع وأكل لأموال الناس بالباطل " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ" بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم إنه هو الغفور الرحيم .
الثانية :ـ قال تعالي "هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ "فالله خلق الإنسان وسلطه علي الأرض لعمارتها ولا يكون ذلك إلا بالعمل ومراعاة وسائل التنمية الشاملة فعلينا جميعا أن نعمل كل في حقل عمله ومجال تخصصه حتى نحقق التنمية الشاملة في الدنيا والجنة في الآخرة ففي الحديث القدسي "يا عبادي ادخلوا الجنة برحمتي واقتسموها

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التنمية الشاملة في الاسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدى الدعوة إلى الله-
انتقل الى: