منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 القر أول منازل الآخرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 559
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: القر أول منازل الآخرة   الخميس يونيو 24, 2010 5:59 am

بسم الله الرحمن الرحيم


القبر
جامع المصطفي في : 25/6/2010 م


الحمد لله الباقي بعد فناء خلقه .القائل كل شيئ هالك إلا وجهه له الحكم وإليه ترجعون . أحمد الله وأشكره وأتوب إليه وأستغفره . وأستعين به وأستنصره وأساله النجاة وحسن الختام وآمله الوفاة علي الاسلام . وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله شرفه وفضله وزينه وجمله واصطفاه واجتباه ووفقه وهداه فكان خير الأنام . اللهم صل وسلم وبارك علي رسول الله محمد خير عبادك وعلي آله وصحبه وكل مسلم آمن بآيات ربه ففاز بقربه وتمتع بحبه وسار علي دربه ونهجه الي يوم الدين .أما بعد فأوصيكم وإياي عباد الله بتقوي الله واحذركم ونفسي من عصيان الله ثم أستفتح بالذي هو خير يروي الشيخان الجليلان البخاري ومسلم رحمهما الله عن أنس رضي الله تعالي عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم يتبع الميت ثلاث أهله وماله وعمله فيرجع اثنان ويبقي واحد يرجع أهله وماله ويبقي عمله ". عباد الله أيها المسلمون :
ـ للانسان في هذه الدنيا ثلاثة أخلاء . أهل يعيش معهم . ومال يعيش به . وهذان يفارقانه ويفارقهما . وأما الخليل الثالث فهو عمله وما قدمت يداه فيلازمه ويجازي عليه . روي الحاكم في مستدركه عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله تعالي عنه قال جاء جبريل الي رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال له عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك مجزي به . كما تدين تدان . واعلم أن شرف المؤمن قيام الليل وعزه في استغنائه عن الناس ". فالسعيد من اتخذ من أهله وماله ما يعينه علي ذكر الله اسمع لقول الله " َومَا أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُم بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِندَنَا زُلْفَى إِلَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ لَهُمْ جَزَاء الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ". والشقي من شغله ماله وأهله عن ذكر الله واسمع لقول الله " يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ". فيلقي ربه وحيدا فريدا تاركا خلف ظهره أمواله وأولاده لاقيا حتفه ومصيره في موعده واسمع لربك " وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ ".
* أما الخليل الأول فهو الأهل :ـ فلاينفع الميت من أهله إلا من استغفر له ودعا له وقد لا يفعل فيكون عدوا واسمع لربك " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوّاً لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ". وهنا يكون الأجنبي أفضل من الأهل قال أحد الصالحين اهلك يقتسمون ميراثك ولا يقضون دينك واخوك الصالح تفرد بحزنك ويدعو لك وأنت تحت أطباق الثري . فهذا الخليل ( الأهل ) يوصلك الي القبر ويعود وقد يبكي عليك بكاء لا ينفعك فقد روي الامام البخاري رحمه الله عن رسول الله قال " يعذب الميت ببكاء أهله عليه " وقد أشكل ذلك علي العلماء لآن الرسول بكي علي ابراهيم ولده وسمي بكاءه رحمه . ولان الله قال " ولا تزر وازرة وزر أخري " والبكاء ليس من عمل الميت فما ذنب الميت ؟ ويرد علي ذلك بان الميت إذا أوصي أهله بالبكاء فإنه يعذب بهذا البكاء والواجب أن يوصي أهله بعدم البكاء لان البكاء لا ينفعه بل يضره .وصدق من قال :
أمي وأهلي وجيراني بأجمعهم يبكو علي بكاء ليس ينفعني
لو كان لي نطقا لقلت لهم كفو البكاء فالبكا في الجوف يحرقني
قولو لمن ملك الدنيا بأجمعها لايؤخذ من الدنيا غير القطت والكفن
* وأما الخليل الثاني فهو المال :ـ فمال العبد هو ما أنفقه . أما ما تركه فليس ماله بل مال ورثته ويصح في ذلك ما روي الامامان الجليلان مسلم وأحمد رحمهما الله عن عبد الله بن الشخير عن ابيه رضي الله تعالي عنهما ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : يقول بن آدم مالي مالي وهل لك يابن آدم من مالك إلا ما أكلت فافنيت أو لبست فأبلت أو تصدقت فامضيت " . أما ماتركه فليس ماله إنما هو مال ورثته روي البخاري رحمه الله عن بن مسعود رضي الله تعالي عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " أيكم مال وارثه أحب اليه من ماله قالوا مامنا إلا ماله أحب اليه من مال وارثه فقال : فإن ماله ماقدم ومال وارثه ما أخر " . فما أنفقه في خير فهو له عند الله واسمع لربك " ماعندكم ينفد وما عند الله باق " باق مسجل ومكتوب في كتاب لا يضل ربي ولا ينسي . وما أكله أو لبسه أو أنفقه علي نفسه وأهله فهو له أيضا بشرط صلاح النية . فبالنية تصبح العادة عبادة يؤجر عليها العبد . وإن انفقه في حرام كان عليه قال تعالي " ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره " . وإن كنزه فلم يؤد زكاته صفح له صفائح من نارفقد روي الامام مسلم رحمه عن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدي منهما حقهما إلا إذا كان يوم القيامة صفحت له صفائح من نار فاحمي عليها في نارجهنم فيكوي بها جنبه وجبينه وظهره كلما بردت اعيدت له في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ". ثم يتركه للورثة ويحاسب عليه أمام الله روي الامام الترمذي رحمه الله عن أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه : أنَّ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال : لا تزولُ قدَمَا عبد يومَ القيامة ، حتى يُسألَ عن أربع عن عُمُره فيما أفناه . وعن عِلْمِهِ ما عمِل به . وعن ما له من أين اكتسبه وفيم أنفقه . وعن شبابه فيما أبلاه " . ويندم علي ذلك لحظة خروجه من الدنيا فيقول ياأهلي ويا جيراني لا تلعبن بكم الدنيا كما لعبت بنا لقد جمعت المال من حله ومن غير حله وتركته كله وساسال عنه امام الله وحدي فالمال لكم والحساب علي . وهذا الخليل الثاني يوصل الميت ويعود لذلك قيل لآحد الصالحين جمع فلان مالا قال : هل جمع عمرا ينفقه فيه ؟ قالوا لا فقال : ماجمع شيئا . وصدق من قال :
يا جامع المال ما أعددت للحفر هل يغفل الزاد من أضحي علي السفر
*وأما الخليل الثالث فهو العمل :ـ وهو الخليل الذي لا يفارق صاحبه أبدا فيكون معه في القبر يؤنس وحدته . ويكون معه عند البعث يرحم غربته "يوم يقوم الناس لرب العالمين " وعند الصراط يساعده علي مجاوزته .وعند الميزان " فمن ثقلت موازينه فاولئك هم المفلحون ومن خفت موازينه فاولئك هم الخاسرون" .وعند منازل الجنة "ينادي ربنا يا عبادي ادخلوا الجنة برحمتي واقتسموها باعمالكم" . فيا سعد من غادر الدنيا بعمل صالح يصاحبه في قبره فالقبر أول منازل الاخرة ينبغي لم رآه أن يبكي يروي عن هانئ مولى عثمان رضي الله عنه قال: كان عثمان إذا وقف على قبر بكى حتى تبتل لحيته فقيل له تذكر الجنة والنار ولا يبكي . وتبكي من هذا ؟ قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن القبر أول منازل الآخرة فإن نجا منه فما بعده أيسر منه .وإن لم ينج منه فما بعده أشد منه و قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " والله ما رأيت منظرا إلا والقبر أفظع منه " .
ـ وللقبركلام يتكلم به . روي الامام الترمذي رحمه الله عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : دخل رسول الله صلى الله عليه و سلم مصلاه فرأى أناسا يضحكون فقال أما إنكم لو أكثرتم من ذكر هاذم اللذات لأشغلكم عما أرى . فأكثروا ذكر هاذم اللذات فإنه لم يأت يوم على القبر إلا يتكلم فيه فيقول أنا بيت الغربة أنا بيت الوحدة أنا بيت التراب أنا بيت الدود فإذا دفن العبد المؤمن قال له القبر مرحبا وأهلا أما إن كنت لأحب من يمشي على ظهري فإذا وليتك اليوم وصرت إلي فسترى صنيعي بك فيتسع له مد بصره ويفتح له باب إلى الجنة . وإذا دفن العبد الكافر قال القبر لا أهلا ولا مرحبا أما إن كنت لأبغض من يمشي على ظهري فإذا وليتك اليوم وصرت إلي فسترى صنيعي بك قال فيلتئم عليه القبر حتى تختلف أضلاعه وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم بأصابعه وأدخلها بعضها في جوف بعض قال ويقيض له سبعين تنينا لو أن واحدا منهم نفخ على الأرض ما أنبتت شيئا ما بقيت الدنيا فتنهشه وتخدشه حتى يفضي به إلى الحساب" .
ـ كما ان للقبر فتنة تعوذ منها رسول الله فقد روي الشيخان والطبراني والترمذي من حديث البراء بن عازب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال " يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة " نزلت في عذاب القبر . " وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : [ إذا قبر الميت أتاه ملكان أسودان أزرقان يقال لأحدهما المنكر والآخر النكير فيقولان من ربك وما دينك وما تقول في الرجل الذي بعث فيكم فإن كان مؤمنا قال : ربي الله ديني الاسلام رسولنا محمد صلي الله عليه وسلم . وإن كان كافر فيقول لا ادري فيضرب بمزربة من حديد لا يقوي علي حملها اهل السموات والأرض " فاللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي لآخرة . بارك الله لي ولكم في القرىن العظيم ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم . أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم.
الثانية
ـ إن العبد إذا غير مكان نومه لايستطيع ان ينام فكيف به في أول ليلة في القبر وقد غادر الفراش الناعم والزوجة الجميلة والبيت المزين المزخرف المنور. وقد انتقل الي قبر ليس معه إلا عمله وصدق من قال : غادرت موضع رقادي ففارقني السكون فقل لي بربك اول ليلة في القبر كيف كيف تكون ؟
ـ وفي القبر عذاب ونعيم . والإيمان بذلك واجب دون الخوض في تفاصيل لأن علم ذلك عند الله . ويكون العذاب والنعيم للروح والجسد معا . وعذاب القبر علي نوعين( دائم للكافرين ومؤقت للعاصين) . أما الدائم: فللكافرين واسمع لرب العالمين (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ) . وأما المؤقت : فللعاصين ويخفف عنهم لصدقة أو استغفار أو دعاء . وأنكرت طائفة عذاب القبر متعللين قائلين نحن لا ندرك أثرا للنعيم أو العذاب علي الميت. وهؤلاء نقول لهم :1ـ إن عدم إدراكنا للشيء لا يعني عدم وجوده .2ـ كما أن أمور الآخرة لا تنقاس بأمور الدنيا . 3ـ وعذاب القبر ونعيمه من الأمور التي أخبر بها رب العالمين وأكدها الرسول صلي الله عليه وسلم وهي من الغيبيات التي حجب الله علمها عنا. فلا ينبغي السؤال عنها. " يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تسوؤكم وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللّهُ عَنْهَا وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ " وقال رسول الله صلي عليه وسلم " إن الله حد حدودا فلا تعتدوها وحرم حرمات فلا تنتهكوها وسكت عن أشياء من غير نسيان رحمة بكم فلا تسألوا عنها " .
ـ ولاينفع الميت إلا عمله الصالح واسمع لربك " فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره " ومن جميل مايروي ما جاء في الترغيب والترهيب من طريق الاصبهاني وذكره الامام الحاكم في مستدركه وابن ابي الدنيا في مجابي الدعاء " دخلت امرأة علي أم المؤمنين عائشة وشلت يدها فقالت بت البارحة صحيحة اليد وأصبحت اليوم شلاء فقالت لها وما ذاك ؟ فقالت كان لي ابوان موسران وكان أبي يعطي الزكاة ويقري الضيف ويعطي السائل ولا يحقر من المعروف شيئا . وكانت امي بخيلة ممسكة لا تصنع خيرا فمات أبي ولحقت به امي بعد بشهرين فرأيت البارحة أبي في منامي وعنده ثوبان اصفران وبين يديه نهر جار. فقلت ماهذا يابي فقال هذا أعطانيه ربي فقلت ما فعلت أمي؟ . فقال او قدماتت امك؟ قلت بعدك بشهرين . فقال هيهات عدلت عنا . اذهبي فالتمسيها ذات الشمال . فالفت عن شمالي فإذا بامي عريانة مؤتزرة بخرقة في يدها شحيمة تنادي. والهفاه وحزناه وعطشاه. وإذا بلغها الجهد من العطش دلكت الشحيمة في يدها ثم لحستها وإذا بين يديها نهر جار قلت ياماه مالك تنادين العطش وهذا النهر بين يديك فقالت لا اترك أن اشرب منه قلت افلا أسقيك قالت وددت لو انك فعلت قالت فغرفت غرفة فسقيتها فلما شربت نادي مناد من ذات اليمين ألا من سقي هذه المراة شلت يمينه مرتين . فأصبحت شلاء اليمين لا استطيع ان أعمل بيميني . فقالت عائشة وهل عرفت الخرقة والشحيمة فقالت نعم . أما الخرقة فقد رأيت أمي يوما تصدقت علي سائل بخرقة وأما لشحيمة فقد نحر أبي يوما ثورا فجاء سائل فعمدت أمي الي الي عظم عليه شحيمة فناولتها اياه وما تصدقت بشي في حيالتها ألا ذلك فكبرت عائشة وقالت "من يعمل مثقال ذرة خير يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ".
و صح في ما ينفع الميت بعد عمله ما روي الامام مسلم رحمه عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " إذا مات بن ىدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية او ولد صالح يدعو له أو علم ينتفع به "



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القر أول منازل الآخرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدى الدعوة إلى الله-
انتقل الى: