منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 المراه المفتونه بجمالها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فراشة الاسلام
عضو نشيط


عدد الرسائل : 41
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 28/03/2007

مُساهمةموضوع: المراه المفتونه بجمالها   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 11:31 am

بسم الله الرحمن الرحيم


ذكر أبو الفرج ابن الجوزى رحمه الله فى كتاب روضة المحبين

أن امرأة جميلة كانت بمكة ، وكان لها زوج ، فنظرت يوماً إلى وجهها فى المرآة فقالت لزوجها

أترى أحداً يرى هذا الوجه ولا يُفتن به؟

قال: نعم ، قالت: من هو؟ قال: عبيد بن عمير

قالت: فائذن لى فيه فلأفتننه قال: قد أذنت لك.

فأتته كالمستفتية ، فخلا معها فى ناحية من نواحى المسجد الحرام

فأسفرت عن وجه مثل فلقه القمر

فقال لها: يا أمة الله استترى

فقالت: إنى قد فتنت بك

قال: إنى سائلك عن شىء ، فإن أنت صدقتينى نظرت فى أمرك

قالت: لا تسألنى عن شىء إلا صدقتك

قال: أخبرينى لو أن ملك الموت أتاك ليقبض روحك أكان يسرك أن أقضى لك هذه الحاجة؟

قالت: اللهم لا

قال: صدقت. ثم قال: فلو دخلت قبرك ، وأجلست للمسألة أكان يسرك أنى قضيتها لك؟

قالت: اللهم لا

قال: صدقت. ثم قال: فلو أن الناس أعطوا كتبهم ، ولا تدرين أتأخذين كتابك بيمينك أم بشمالك أكان يسرك أنى قضيتها لك؟

قالت: اللهم لا

قال: صدقت. ثم قال: فلو أردت الممر على الصراط ، ولا تدرين هل تنجين أولا تنجين ، أكان يسرك أنى قضيتها لك؟

قالت: اللهم لا

قال: صدقت. ثم قال: فلو جىء بالميزان وجىء بك ، فلا تدرين أيخف ميزانك أم يثقل ، أكان يسرك أنى قضيتها لك؟

قالت: اللهم لا

قال: صدقت. ثم قال: اتقى الله ، فقد أنعم وأحسن إليك

فرجعت المرأة إلى زوجها ، فقال: ما صنعت؟

قالت: أنت بطال ونحن بطالون

ثم أقبلت على الصلاة والصوم والعبادة

فكان زوجها يقول: مالى ولعبيد بن عمير أفسد علىَّ امرأتى ، كانت فى كل ليلة عروساً فصيرها راهبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المراه المفتونه بجمالها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدى المرأة المسلمة-
انتقل الى: