منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية    س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  
شاطر | 
 

 حق الطريق في الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الزهراء
المدير العام


عدد الرسائل: 556
العمر: 48
تاريخ التسجيل: 29/01/2007

مُساهمةموضوع: حق الطريق في الاسلام   الجمعة مايو 15, 2009 12:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم
حق الطريق
جامع المصطفي يوم :15/5/2009 .




الحمد لله قسم الحقوق فرائض ونوافل . ثم رتب علي كل منها مزايا وفضائل . ثم جعل لكل منها بابا يدخل منه إليه .أحمد الله وأشكره واتوب اليه وأستغفره . وأستعين به وأستنصره . وأتوكل في جيع الأمور عليه . وأشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد ان محمدا عبده ورسوله شرفه وفضله وزينه وجمله فكان أقرب المقربين إليه . اللهم صل وسلم وبارك علي رسول الله محمد خير عبادك وعلي آله وصحبه وكل مسلم آمن بآيات ربه ففاز بقربه وتمتع بحبه وسار علي دربه الي يوم الدين . أما بعد : فأوصيكم وإياي عباد الله بتقوي الله وأحذركم ونفسي من عصيان الله ثم أستفتح بالذي هو خير . يروي الشيخان الجليلان البخاري ومسلم رحمهما الله عن أبي سعيد الخدري رضي عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " إياكم والجلوس في الطرقات . قالوا يا رسول الله مالنا من مجالسنا بد نتحدث فيها ؟ قال : فإذا أبيتم إلا المجلس فأعطوالطريق حقه . قالوا وما حق الطريق يا رسول الله ؟ قال : غض البصر و كف الأذي و رد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر " .

عباد الله أيها المسلمون :ـ

الطريق مرفق عام وملك للناس جميعا . فالكل يمشي فيه ويستخدمه فلا غني لأحد عنه . فلا يجوز الجلوس فيه علي نحو يعرقل المرورويضيق علي الناس مصالحهم . وقد عني به الاسلام وجعل له حقوقا كما جاء في هذا الحديث .

ففي البداية لما رأي الرسول الصحابة يجلسون في الطريق ورأي أن الطريق مظنة الشبهات والمحرمات فحذرهم من ذلك . لكنهم طمأنوه أنهم لم يفعلوا ذلك لحدث دنيوي او لأمر شيطاني . فأقرهم علي ذلك شريطة ان يؤدوا للطريق حقه . صح في ذلك ما روي الامام مسلم رحمه الله عن أبي طلحة رضي الله عنه قال : كنا نجلس بالأفنية فجاء الرسول علينا فقال اجتنبوا مجالس الصعدات فقلنا إنما قعدنا لغير ما بأس . قعدنا نتذاكر ونتحدث . فقال : أما لا فأدوا حقها غض البصر ورد السلام وحسن الكلام " .

غض البصر:ـ العين هي اللؤلؤة المكنونة جعلها الله في علبة رقيقة وهدب ورمشين يحفظهما من الغبار ويزود عنه الشمس . وجعل ماءها المطهر مالحا تستقبل ملايين الصور معكوسة ثم ترسلها الي المخ فيترجمها معدولة . يا سبحان الله .
فيا عجبا كيف يعصي الاله وكيف يجحده الجاحد
وفي كل شيئ له آيه يدل علي أنه الواحد


وهي نعمة من مئات آلاف النعم التي انعم الله بها علي الانسان "وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الانسان لظلوم كفار . وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم " . ومهما شكرت الله وعبدت فلن تقدر ان تؤدي شكرها وتعلمون جميعا قصة الرجل الذي عبد الله ستين سنة لم يعصاه فيها طرفة عين قال الله لملائكته أدخلوا عبدي هذا الجنة برحمتي فقال العبد لا يا رب بل بعملي . فقال الله لملائكته زنوا نعمة البصر بعبادة الستين سنة فرجحت نعمة البصر . فقال الله أدخلوا عبدي النار فقال العبد أدخلني الجنة برحمتك فقال الله ادخلوه الجنة برحمتي .

ونعمة البصر ما خلقها الله لك لتستخدمها في الحرام إنما لتنظربها الي بديع صنع الله في البر والبحر " قل انظروا ماذا في السموات والأرض " .
تأمل في نبات الأرض وانظر الي آثار ما صنع المليك
غصون من لجين شاخصات بأبصار هي الذهب السبيك
علي قضب الزبرجد شاهدات بان الله ليس له شريك


وأنت مسئول عن هذه النعمة امام الله "إن السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسئولا ". لذلك امر الله بغض البصر والتنقيص منه واسمع لربك " قل للمؤمنين يغضا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكي لهم إن الله خبير بما يصنعون . وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها ".كما ندب رسول الله لغض البصر فقال " النظرة سهم مسموم من سهام إبليس فمن تركها مخافة الله أبدله الله ايمانا يجد حلاوته في قلبه " . وقد قنن النبي صلي الله عليه وسلم الأمر بالنسبة لنظرة الفجاءة وهي النظرة الأولي التي تقع بغير قصد من الناظر يروي الامام أبوداوود رحمه الله عن جرير بن عبد الله أنه سأل الرسول عن نظر الفجاءة فقال له النبي اصرف نظرك .أما إذا تعمد الرجل وأطال فإن هذا حرام يروي الامام أبو داوود رحمه الله عن بريدة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب لا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الولي وعليك الثانية " .وما ذلك إلا لأن النظرة زنا يروي الامام مسلم رحمه الله عن ابي هريرة رضي الله عنه قال إن الله كتب علي بن آدم حظه من الزنا ومدرك ذلك لا محالة فالعين تزني وزناها النظر ". وصدق من قال :
كل الحوادث مبدؤها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشرر
كم نظرة فتكت قلب صاحبها فتك السهام بلا قوس ولا وتر
والمرء مادام ذا عين يقلبها في أعين الغيد موقوف علي الخطر
يسر مقلته ماضر مهجته لا مرحبا بسرور عاد بالضرر


وهناك أمور تعين علي غض البصر منها أن تعلم النظرة دين فلو نظرت لامراة لا تحل لك سينظر لنسائك فهل ترض هذا لزوجتك ؟ لابنتك ؟ لأختك ؟ لأمك ؟ وكما قيل دقة بدقة ولوزدت لزاد السقة . وقد سئل الامام الجنيد بما تستعين علي غض البصر؟ فقال بعلمك ان نظر الناظر اليك أسبق اليك من نظرك للمنظور له .وان تعلم انه مامن نظرة إلا للشيطان فيها مطمع وصدق من قال :
وكنت إذا أرسلت طرفك رائدا لقلبك أتعبتك المناظر
رأيت الذي لا كله انت قادر ولا عن بعضه انت صابر


وان تدقق مع رعيتك من النساء في امور تتعلق باللسان " فلاتخضعن بالقول فيطمع الذي قلبه مرض " . وكذلك الصوت " ولايضربن بارجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن " وكذلك خروجها متعطرة روي الترمذي عن النبي " إذا مرت المرأة المجلس مستعطرة فهي زانية " وكذلك خروجها متبرجة " ولاتبرجن تبرج الجاهلية الاولي " وكما جاء في الحديث إن المرأة إذا بلغت المحيض لايجوز ان يري منها إلا هذا وهذين " .

كف الأذي :ـ ومن حقوق الطريق أيضا كف الأذي ويتمثل الأذي في صنوف شتي منها وضع الكراسي في الطريق كما يحدث في المقاهي وتشغيل اسطوانات عالية وذبح الذبائح في الشوارع وتناثر أعمدة الدخان في الطريق ووضع الأمتعة والبضائع في الطريق فضلا عن صدور أذي باللسان او باليد للمارة علي الطريق . والمسلم الحقيقي هو الذي يكف أذاه عن المسلمين صح في ذلك ما روي الامام البخاري رحمه الله عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن رسول الله صلي الله عليه وسلم "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ". وإزالة الأذي عن الطريق من شعب الايمان روي الامام مسلم رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه سلم " الايمان بضع وستون شعبة أعلاها لا اله الا الله وادناها إماطة الأذي عن الطريق والحياء شعبة من شعب الايمان " وكف الأذي قمة الورع قال صلي الله عليه وسلم " لاعقل كالتدبير ولاورع كالكف ولاحسب كحسن الخلق " . فيا ويل المؤذي سيصبح مفلسا يوم القيامة يروي الامام مسلم رحمه الله عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " أتدرون من المفلس قالوا المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع . فقال المفلس من امتي من ياتي يوم القيامة بصلاة ورزكاة وصيام ويأتي وقد شتم هذا وقذف هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيأخذ هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه أخذمن سيئاتهم وطرحت علي سيئاته ثم طرح في النار " .

رد السلام :ـ ومن حقوق الطريق رد السلام فتحية الاسلام السلام وهي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . وهي تحية المسلمين يوم لقاء الله " تحيتهم يوم يلقونه سلام " . وتحية الملائكة لأهل الجنة في الجنة " والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبي الدار" وحية اهل الجنة في الجنة " تحيتهم فيها سلام " . وقد أمر ربنا برد التحية لأنها من حقوق الطريق فقال " وإذا حييتم بتحية فحيوا باحسن منها او ردوها " . ونعي علي أولئلك الذين يبدلونها بغيرها فقال " وإذا جاءوك حيوك بمالم يحيك به ويقولون في أنفسهم لولا يعذبنا الله بما نقول حسبهم جهنم يصلونها فبئس المصير " .وإفشاء السلام مسوغ للجنة روي الامام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " لاتدخلوا الجنة حتي تئمنوا ولا تؤمنوا حتي تحابوا ألا أدلكم علي شيئ إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السم بينكم . روي عن وهب بن منبه عن ابن مسعود قال : السلام اسم من أسماء الله وضعه الله في الأرض فأفشوه بينكم فإن الرجل إذا سلم علي القوم فردوا عليه كان له عليهم فضل درجة لأنه ذكرهم فإن لم يردوا عليه رد عليه من هو افضل منهم واطيب يعني الملائكة .

الثانية :ـ

ألأمر بالمعروف ونهي عن المنكر :ـ وهو من حقوق الطريق أيضا ويلزمه أمور :

العلم : " ادع الي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن " . والعمل " أتأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون ". والاخلاص روي اللامام مسلم عن أبي هريرة أن اول من يدخل النار رجل تعلم العلم وعلمه وقرأ القرآن فأتي به فعرفه نعمه فعرفها قال ماذا فعلت بها قال تعلمت العلم وعلمته الناس قال كذبت بل تعلمت ليقال انك علم وقرات ليقال أنك قارئ فامر به وسحب علي وجهه الي النار " . والامانة فلا في الدين برأي بل تكون ناقلا امينا عن الله وعن رسول الله قال تعالي " ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا علي الله الكذب إن الذين يفترون علي الله الكذب لايفلحون " وقال عليه الصلاة والسلام " من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار "


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

حق الطريق في الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» الطريق الى الجنه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله ::  :: -