منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 يا بنتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاة الاسلام
مشرفة منتدي المرأة المسلمة ومنتدي المرئيات
avatar

عدد الرسائل : 379
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: يا بنتي   الخميس مارس 12, 2009 10:14 am

يا بنتي

..رسالة رائعة كتبها الشيخ علي الطنطاوي إلى البنات قرأتها فتأثرت كثيراً فأحببت أن أهدي هذه الرسالة لكن يا فتيات المنتدى....وهذا هو الجزء الأول من الرسالة.. يا بنتي أنا رجل يمشي إلى الخمسين قد فارق الشباب وودع أحلامه وأوهامه، ثم إني سحت في البلدان ، ولقيت الناس وخبرت الدنيا، فاسمعي مني كلمة صحيحة صريحة من سني وتجاربي لم تسمعيها من غيري لقد كتبنا ونادينا ندعو إلى تقويم الأخلاق ومحو الفساد وقهر الشهوات حتى كلت منا الأقلام وملت الألسنة وما صنعنا من شيئا ولا أزلنا منكراً بل إن المنكرات لتزداد والفساد ينتشر والسفور والحسور والتكشف تقوى شرته وتتسع دائرته ويمتد من بلد إلى بلد حتى لم يبقى بلد إسلامي _فيما أحسب_في نجوة منه،حتى الشام التي كانت فيها الملاءة السابغة وفيها الغلو في حفظ الأعراض وستر العورات قد خرج نساؤها سافرات حاسرات كاشفات السواعد والنحور... ما نجحنا وما أظن أننا سننجح أتدرين لماذا ؟؟؟؟ لأننا لم نهتدي إلى باب الإصلاح ولم نعرف طريقه إن باب الإصلاح أمامك أنتِ يا بنتي ومفتاحه بيدك فإذا آمنتِ بوجوده وعلمتِ على دخوله صلحت الحال. صحيح أن الرجل هو الذي يخطو الخطوة الأولى في طريق الإثم لا تخطوه المرأة أبداً ولكن لولا رضاك ما أقدم ولولا لينك لما اشتد أنتِ فحتِ له وهو الذي دخل قلت للص: تفضل فلما سرقك اللص صرخت:أغيثوني يا ناس سُرقت... ولو عرفتِ أن الرجال جميعاً ذئاب وأنتِ النعجة لفررتِ منهم فرار النعجة من الذئب وأنهم جميعاً لصوص لاحترستِ منهم احتراس الشحيح من اللص. وإذا كان الذئب لا يريد من النعجة إلا لحمها فالذي يريده منك الرجل أعز عليك من اللحم على النعجة،وشر عليك من الموت عليها،يريد منك أعز شيء عليك عفافك الذي به تشرفين وبه تفخرين وبه تعيشين. وحياة البنت التي فجعها الرجل بعفافها،أشد عليها بمائة مرة من الموت على النعجة التي فجعها الذئب بلحمها...إي والله وما رأى شاب فتاة إلا جردها من ثيابها ثم تصورها بلا ثياب.إي والله أحلف لكِ مرة ثانية ولا تصدقي ما يقوله بعض الرجال،من أنهم لا يرون في البنت إلا خلقها وأدبها،وأنهم يكلموها كلام رقيق ويودنها ود الصديق كذب والله ولو سمعت أحاديث الشباب في خلواتهم لسمعت مهولاً مرعباً وما يبسم لك الشباب بسمة ولا يلين لك كلمة ولا يقدم لك خدمة إلا وهي عنده تمهيد لما يريد أو هي على الأقل إيهام لنفسه أنها تمهيد وماذا بعد ؟ ماذا يا بنت؟فكـــري!!!!!!. تشتركان في لذة ساعة ثم ينسى هو وتظلين أنت أبداً تتجرعين غصصها،يمضي خيفاً وينوء بك أنتِ ثقل الحمل في بطنك والهَمُ في نفسك،والوصمة على جَبينك يَغفر لهُ هذا المُجتمع الظالم ويقول شاب ضل ثم تاب وتبقين أنتِ في حمأة الخزي والعار وطول الحياة لا يغفر لك المجتمع أبداً . ولو أنك إذا لقيته نصبت له صدرك وزويت عنه بصرك،ورأيته الحزم والإعراض فإذا لم يصرفه عنك هذا الصد،وإذا بلغت به الوقاحة أن ينال منك بلسان أو يد،نزعت حذاءك من رجلك،ونزلت به على رأسه لو أنك فعلت هذا لرأيت من كل من يمر في الطريق عونا لك عليه ولما جرؤ بعدها فاجر على ذات سور ولجاءك_إن كان صالحاً_ تائباً مستغفراً يسأل الصلة بالحلال جاءك يطلب الزواج والبنت مهما بلغت من المنزلة والغنى والشهرة والجاه لا تجد البنت أملها الأكبر وسعادتها إلا في الزواج في أن تكون زوجة صالحة وأما موقرة وربة بيت سواء في ذلك الملكات أو الأميرات وممثلات هوليود ذوات الشهرة والبريق الذي يخدع كثيرات النساء وأنا أعرف أديبتين كبيرتين في مصر والشام أديبتين حقاً جمع لهما المال والمجد الأدبي ولكنهما فقدتا الزوج ففقدتا العقل فصارتا مجنونتين ولا تحرجيني بسؤالي عن الأسماء إنها معروفة؟ الزوج أقصى أماني المرأة ولو صارت عضوه البرلمان،وصاحبة السلطان،والفاسقة المستهترة لا يتزوجها أحد حتى الذي يغوي البنت الشريفة بوعد الزواج إن هي غوت وسقطت تركها الذهب_إذا أراد الزواج_فتزوج غيرها من الشريفات لأنه لا يرضى أن تكون ربة بيته وأم بنته امرأة ساقطة والرجل وإن كان فاسقاً داعراً وإذا لم يجد في سوق اللذات بنتاً ترضى أن تريق كرامتها على قدميه وأن تكون لعبة بين يديه إذ لم يجد البنت الفاسقة أو البنت الغافلة التي تشاركه في الزواج على دين إبليس وشريعة القطط في شباط طلب من تكون زوجته على سنة الإسلام .
المقال 2 نعم .. لبسمتك الجميلة التي تبعثُ الحبَّ وترسلُ المودة للآخرين. نعم .. لكلمتكِ الطيبة التي تبني الصداقات الشرعية وتذهب الأحقاد . نعم .. لصدقةٍ مُتقبَّلةٍ تُسعد مسكيناً ، وتُفرح فقيراً ، وتُشبع جائعاً . نعم .. لجلسةٍ مع القرآن تلاوةً وتدبراً وعملاً وتوبةً واستغفاراً . نعم .. لكثرة الذكر والاستغفار ، وإدمان الدعاء ، وتصحيح التوبة . نعم .. لتربية أبنائكِ على الدين ، وتعليمهم السنة ، وإرشادهم لما ينفعهم . نعم .. للحشمة والحجاب الذي أمر الله به ، وهو طريق الصيانة والحفظ . نعم .. لصحبة الخيرِّات ممن يَخَفْنَ الله ، ويحببْن الدين ، ويحترمْن القيم . نعم .. لبرِّ الوالدين ، وصلة الرَّحِم ، وإكرام الجار ، وكفالةِ الأيتام . نعم .. للقراءة النافعة ، والمطالعة المفيدة ، مع الكتاب الممتع الراشد . د. عائض القرني.
لا .. لصرف عمركِ في التوافه من حبِّ للانتقام ومجادلةٍ لا خير فيها. لا .. لتقديم المالِ وجمعه على صحتكِ وسعادتكِ ونومكِ وراحتكِ . لا .. لتتبع أخطاء الآخرين واغتيابهم ونسيان عيوب النفس. لا .. للانهماك في ملاذِّ النفس ، وإعطائها كلَّ ما تطلب وتشتهي . لا .. لضياعِ الأوقات مع الفارغين ، وإنفاقِ الساعات في اللهو . لا .. لإهمالِ الجسمِ والبيت من النظافة ، والروائح الزكية ، والنظام . لا .. للمشروباتِ المحرَّمةِ ، والدخان والشيشة ، وكلِّ خبيث . لا .. لتذكُّرِ مصيبةٍ مرَّت ، أو كارثةٍ سبقت ، أو خطأ حصل . لا .. لنسيانِ الآخرة والعَمل لها ، والغفلةِ عن تلك المشاهد . لا .. لإهدارِ المالِ في المُحرَّماتِ ، والإسرافِ في المُباحاتِ، والتقصيرِ في الطاعات . د. عائض القرني.

_________________


ادعولي الله ان يفرجها عنا في اقرب وقت
والحمد لله على كل نعمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohibata-al-firdaws.maktoobblog.com/?all=1
 
يا بنتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدى المرأة المسلمة-
انتقل الى: