منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 موقف النصارى من دعوة محمدعليه الصلاة والسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا جوهر
مشرف المنتدى الإسلامى العام


عدد الرسائل : 18
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

مُساهمةموضوع: موقف النصارى من دعوة محمدعليه الصلاة والسلام   الثلاثاء أبريل 15, 2008 7:01 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
نحند الله عز وجل ونستهديه ونستعينه ؛ ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات
أعمالنا ؛ من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا
وأصلى وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين ؛ محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام
وبعد فلقد تحدثنا عن موقف اليهود من رسول الله ؛ ونتابع حديثنا لنبين موقف
النصارى ؛ وحسبنا فى ذلك : ما رواه الإمام البخارى رحمه الله عن عبد الله بن
عباس رضى الله عنهما قال :
حدثنى أبو سفيان بن حرب رضى الله عنه - فمه إلى فمى - قال :انطلقت فى المدة
التى كانت بينى وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يعنى صلح الحديبية أو هدنة
الحديبية ) فبينما أنا فى الشام إذ جىء بكتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى هرقل
؛ والذى جاء به دحية بن خليفة الكلبى رضى الله عنه ؛ فدفعه إلى عظيم بصرى فدفعه
عظيم بصرى إلى هرقل ؛ فقال هرقل : هل هنا أحد من قوم هذا الرجل الذى يزعم أنه
نبى ؟ قالوا نعم . قال أبو سفيان : فدعيت فى نفر من قريش فدخلنا على هرقل ؛ فأجلسنى
بين يديه وأجلس أصحابى من خلفى ؛ ثم دعا بترجمانه ؛ فقال :إنى سائل هذا الرجل عن
الرجل الذى يزعم أنه نبى ؛ فإن كذبنى فكذبوه . قال أبو سفيان : وأيم الله ؛ لولا مخافة
أن يؤثر على الكذب لكذبت . ثم قال هرقل لترجمانه : سله ؛ كيف حسب هذا الرجل فيكم ؟
( يقصد رسول الله ) قلت : هو فينا حسيب نسيب .قال : فهل كان فى آبائه من ملك ؟
قلت : لا .قال فهل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال ؟ قلت : لا .قال : ومن
اتبعه ؟ أشراف القوم أم ضعفاؤهم ؟ قلت : بل ضعفاؤهم . قال : أيزيدون أم ينقصون ؟
قلت : بل يزيدون . قال فهل يرتد منهم أحد عن دينه بعد أن يدخل فيه سخطة له ؟ قلت : لا
قال : فهل قاتلتموه ؟ قلت : نعم . قال : فكيف كان قتالكم إياه ؟ قلت : تكون الحرب بيننا
وبينه سجالا يصيب منا ونصيب منه . قال : فهل يغدر ؟ قلت :لا ؛ ونحن منه فى مدة ما
ندرى ما هو صانع فيها ( قال أبو سفيان رضى الله عنه : فوالله ما أمكننى من كلمة أدخل
فيها شيئا غير هذه ) قال : فهل قال هذا القول أحد قبله ؟ قلت : لا .
قال هرقل لترجمانه : قل له ( يعنى لأبى سفيان ) إنى سألتك عن حسبه فزعمت أنه فيكم
ذو حسب ؛ وكذلك الرسل تبعث فى أحساب أقوامها . وسألتك هل كان فى آبائه من ملك
فزعمت أنه لا ؛ فقلت : لو كان فى آبائه من ملك لقلت رجل يطلب ملك آبائه . وسألتك
وسألتك عن أتباعه ضعفاء الناس أم أشرافهم ؟ قلت : بل ضعفائهم ؛ وهم أتباع الرسل دائما
وسألتك هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل أن يقول ما قال ؟ فزعمت أن لا ؛ فقد عرفت أنه لم يكن
يدع الكذب على الناس ثم يذهب فيكذب على الله عز وجل . وسألتك هل يرتد أحد ممن يدخل
فى دينه سخطة له ؟ فزعمت أن لا ؛ وكذلك الإيمان إذا خالطت بشاشته القلوب . وسألتك هل
يزيدون أم ينقصون ؟ فزعمت أنهم يزيدون ؛ وكذلك الإيمان حتى يتم . وسألتك هل قاتلتموه
فزعمت أنكم قاتلتموه فتكون الحرب بينكم وبينه سجالا ؛ وكذلك الرسل يبتلون ثم تكون لهم
العاقبة بإذن الله تعالى . وسألتك هل يغدر ؟ فزعمت أنه لا يغدر ؛ وكذلك الرسل لا يغدرون
وسألتك هل قال هذا القول أحد قبله ؟ فزعمت أن لا ؛ فقلت لو قال هذا القول أحد قبله لقلت
رجل ائتم بقول قيل قبله . ثم قال لى هرقل : فبم يأمركم ؟ قلت يأمرنا بالصلاة والزكاة والعفاف
قال هرقل : إن يكن ما تقول حقا ؛ إنه لنبى وقد كنت أعلم أنه خارج ولكن لم أكن أظن أنه
منكم ؛ ولو أنى أعلم أننى أخلص إليه لأحببت لقاءه ؛ ولو كنت عنده لغسلت عن قدميه ؛ وليبلغن
ملكه ما تحت قدمى
ثم دعا هرقل بكتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرأه فإذا فيه :
بسم الله الرحمن الرحيم - من محمد بن عبد الله رسول الله إلى هرقل عظيم الروم - أسلم تسلم
يؤتك الله أجرك مرتين - فإن توليت فإنما عليك أثم الأريسيين ( يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة
سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله
فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون )
فلما فرغ هرقل من قراءة الكتاب ارتفعت الأصوات عنده وكثر اللغط ؛ فأمر بنا فأخرجنا ؛ ثم
أذن هرقل بعظماء الروم فى سكرة له بحمص ثم أمر بأبوابها فغلقت ثم اطلع من شرفة ؛ فقال :
يا معشر الروم هل لكم فى الفلاح والرشد وإن يثبت الله لكم ملككم ! تبايعون هذا النبى
فحاصوا حيصة حمر الوحش إلى الأبواب فوجدوها قد غلقت . فلما رأى هرقل نفرتهم وآيس
من إيمانهم ؛ قال : ردوهم على . ثم قال : لقد أردت أن أختبر بها شدتكم فى دينكم ؛ وقد رأيت
فسجدوا له
قال أبو سفيان بن حرب رضى الله عنه ؛ فقلت : أبلغ أمر ابن أبى كبشة ( يعنى محمدا صلى
الله عليه وسلم ) أن يفزع ملك الروم ؟
من هذه القصة يتبين لنا أن هرقل علم أن محمدا هو النبى الذى بشر به عيسى بن مريم عليهما
السلام ولكن حرصه على الزعامة منعه من أن يؤمن به -- وهذا ما نتدبره فى قول الله عز وجل
( يا بنى إسرائيل اذكروا نعمتى التى أنعمت عليكم وأوفوا بعهدى أوف بعهدكم وإياى فارهبون
وآمنوا بما أنزلت مصدقا لما معكم ولا تكونوا أول كافر به ولا تشتروا بآياتى ثمنا قليلا وإياى
فاتقون ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون
هذا وبالله التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 559
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: موقف النصارى من دعوة محمدعليه الصلاة والسلام   الخميس أبريل 17, 2008 6:39 am

:salam:
:shokr:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 559
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: موقف النصارى من دعوة محمدعليه الصلاة والسلام   الخميس أغسطس 31, 2017 2:39 am

بارك الله فيكم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موقف النصارى من دعوة محمدعليه الصلاة والسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتدي العام :: المنتدى الإسلامى العام-
انتقل الى: