منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 حقوق الجوار في الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 559
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: حقوق الجوار في الاسلام   الخميس فبراير 08, 2007 5:45 am

بسـم الله الرحـمن الرحيـــم
حقوق الجوار في الاسلام
جامع المصطفي :9/2/2007 م
الحمد لله الحليم الكريم المنان . حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم . وجعل الإحسان إلى الجيران من أجل أعمال الإيمان .. أحمد الله وأشكره وأتوب إليه وأستغفره . وأستعين به وأستنصره وأرجوه النجاة من النار وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله شرفه وفضله وزينه وجمله فكان صفوة المصطفين الأخيار. اللهم صل وسلم وبارك علي رسول الله محمد خير عبادك وعلي آله وصحبه وكل مسلم آمن بآيات ربه ففاز بقربه وتمتع بحبه وسار علي دربه إلى يوم الدين . أما بعد فأوصيكم وإياي عباد الله بتقوى الله وأحذركم ونفسي من عصيان الله ثم أستفتح بالذي هو خير. يقول الله تبارك وتعالي وهو أصدق القائلين يعظ عباده المؤمنين الموحدين{وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً }النساء36 يروي الإمام الترمذي رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله من يأخذ عني هذه الكلمات فيعمل بها أو يعلم من يعمل بها قال أبو هريرة أنا يا رسول الله فقال له الرسول خمس :" اتق المحارم تكن أعبد الناس وارض بما قسم الله لك تكن أغني الناس وأحسن إلي جارك تكن مؤمنا وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب " .
عباد الله أيها المسلمون : الجوار حقه عظيم في الإسلام والإحسان إلي الجيران من أجل أعمال الإيمان فلا يؤمن من لا يأمن جاره بوائقه. وأول من يختصم يوم القيامة الجيران ولم لا ؟ فهو أقرب الناس منك بابا . وأول من يسمع بك إذا ألم بك خطب جلل. كما أنه في موضع يحتم الاتصال به والتعامل معه. فما من مجتمع إلا وأهله متجاورون فلو أحسن كل إلى جاره لسعد الجميع بإذن الله .
فمن هو الجار ؟ يروي الإمام البزار رحمه الله عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " الجيران ثلاثة جار له حق واحد وجار له حقان وجار له ثلاثة حقوق أما الجار الذي له ثلاثة حقوق فهو الجار المسلم ذو الرجم له حق الإسلام وحق الجوار وحق الرحم وأما الجار الذي له حقان فهو الجار المسلم له حق الإسلام وحق الجوار وأما الجار الذي له حق واحد فهو الجار الذمي له حق الجوار " . ويخطئ من يتصور أن الرسول وصي علي سابع جار فحسب . فقد وصي علي أكثر فقد روي الزهري رحمه الله أن رجلا شكي جاره لرسول الله صلي الله عليه وسلم فأمر الرسول أبا بكر وعمر وعليا يصيحون علي أبواب المساجد ألا إن أربعين دارا جار أربعون من اليمين وأربعون من اليسار وأربعون من الأمام وأربعون من الخلف . ويروي الإمامان الجليلان البخاري ومسلم رحمهما الله عن بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال" ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه" . وهذه الوصية لرسول الله صلي الله عليه وسلم منبثقة من وصية الله " واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى (القريب ) والجار الجنب ( الأجنبي ) والصاحب بالجنب ( الذي يجلس بجوارك في السفر وقيل الزوجة ) وابن السبيل وما ملكت أيمانكم إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا " . لذلك فإن الذكي هو الذي يختار الجار قبل أن يختار الدار وما ذلك إلا لأسباب :ـ1- أول من يتخاصم يوم القيامة الجيران فقد روي البخاري عن بن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلي الله عليه وسلم " كم من جار متعلق بعنق جاره يوم القيامة يقول يا رب سله لما أغلق بابه ومنع معروفه عني ". 2- وقد تعوذ الرسول من جار السوء في دار المقامة فمن دعائه " اللهم إني أعوذ بك من جار السوء في دار المقامة فإن جار البادية يتحول " 3- والخيرية في حسن الجوار قال صلي الله عليه وسلم "خير الجيران عند الله خيركم لجاره " 4- كما أن اليمن والشؤم في ثلاثة في المرأة والمسكن والفرس ويمن المسكن في سعته بأهله وحسن جواره . فمن أخطأ في هذه المعايير فسوف يضطر لبيع الدار برخص التراب فرارا مما يسببه الجار له من العذاب .
وصدق من قال :
[center]يلومونني أن بعت بالرخص منزلي ولم يعلموا هنالك جارا ينغص
فقلت لــهم كفوا المــــــــــلام فإنما بجيرانها تغلوا الدور وترخص

وقد عني الإسلام بحقوق الجار فربطها بالإيمان تارة وبالإسلام تارة وبالإحسان تارة أما علاقتها بالإيمان : فإكرام الجار شرط الإيمان فقد روي مسلم عن رسول الله " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره " . بل عدم أذاه شرط للإيمان قال صلي الله عليه وسلم " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره "بل من يؤذ ينفي عنه الإيمان فقد روي الإمام البخاري رحمه الله عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلي الله عليه وسلم " والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن قالوا خاب وخسر يا رسول الله من هو قال من لا يأمن جاره بوائقه ". وتأمل حلاوة التعبير ضياع أمن الجوار يؤدي لضياع الإيمان وصدق من قال :
إذا الإيمـان ضاع فلا أمــــان ولا دنيا لمن لم يحي ديـــــنا

بل لا ينفع مع الأذى إيمان ولا عمل صالح فقد روي الإمام أحمد رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ذكر لرسول الله صلي الله عليه وسلم امرأة تقوم الليل وتصوم النهار غير أنها تؤذي جيرانها بلسانها" فقال هي في النار ". وأما علاقتها بالإسلام: فالإحسان إلي الجار دليل علي الإسلام قال رسول الله عليه وسلم " أحسن مجاورة من جاورك تكن مسلما وأما علاقتها بالإحسان : فهي دليل علي الإحسان فقد جاء رجل للنبي صلي الله عليه وسلم فقال كيف أعرف أنني محسن فقال له إذا قال عنك جيرانك أنك محسن فأنت محسن .
وحقوق الجوار بخلاف ذلك كثيرة منها :
بذل الخير له : فقد روي الإمام مالك في الموطأ قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة ". وروي الإمام مسلم رحمه الله عن أبي ذر أوصاه النبي صلي الله عليه وسلم " وإن صنعت مرقه فأكثر ماءها ثم التمس به أهل بيت جيرانك " . ولكن لمن تهدي ؟ روي الإمام أحمد عن عائشة رضى الله عنها أنها قالت يا رسول الله إن لي جارين فإلي أيهما أهدي فقال : إلي أقربهما بابا " حتى لو كان يهوديا روي أحمد عن عائشة أن الرسول قال لها في توزيع الأضحية وابدئي بجارنا اليهودي "
ومنها عدم أذاه : فقد نهي الإسلام عن أذى الجار فعن بن مسعود رضي الله عنه قال سئل رسول الله يا رسول الله صلي الله عليه وسلم أي الذنب أعظم ؟ فقال أن تجعل لله ندا وهو خلقك قيل ثم أي قال أن تقتل ولدك خشية أن يطعم معك قيل ثم أي قيل أن تزني بحليلة جارك " . وروي الإمام أحمد رحمه الله عن المقداد بن الأسود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ما تقولون في الزني قالوا حرام حرمه الله ورسوله قال لأن يزني الرجل بعشر نسوة أيسر له من أن يزني بحليلة جاره ثم قال ما تقولون في السرقة قالوا حرام حرمه الله ورسوله قال لئن يسرق الرجل من عشر دور أيسر له من أن يسرق من بيت جاره " . حتى لو كان الجار ذميا قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " من آذي ذميا فأنا خصمه يوم القيامة ".
كيف يمكن التصرف مع أذي الجار ؟ روي الإمام الطبراني رحمه الله عن أبي جحيفة رضي الله عنه قال جاء رجل إلى رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن جاري يؤذيني فقال له الرسول اصبر فراح ثم عاد ثلاث مرات وفي كل مرة يقول له الرسول اصبر ثم في الرابعة قال له اطرح متاعك في الطريق فجعل الناس يمرون به فيسألونه فيقول لهم إن جاري يؤذيني فيقولون لعنة الله علي جارك فبلغت هذه اللعنات هذا المؤذي فتضرر من ذلك وعاد للمظلوم واستسمحه وقال عد إلى دارك والله لا أؤذيك بعد اليوم أبدا .. وهذا رسول الله صلي الله عليه وسلم يضرب أروع الأمثلة في التصرف مع أذى الجار كان له جار يهودي وكان اليهودي يحمل القاذورات ويضعها علي باب النبي وفجأة انقطعت القاذورات ففهم النبي أن اليهودي مرض فذهب لزيارته فقال له كيف عرفت أني مريض فقال الأمر الذي علي بابي لما مرت أيام دون أن تضعه عرفت أنك مريض فجئت أزورك فقال دينكم يأمر بهذا فقال نعم فقال اشهد أن لا اله إلا الله واشهد أن محمدا رسول الله .
الثانية :
يقول الرسول "لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه"عدم دخول الجنة هنا محمول علي معنيين إما عدم الدخول بالكلية وذلك إذا كان يستحل أذى الجار ثم مات علي ذلك فهو كافر فلا يدخل الجنة أصلا لأن أذي الجار كبيرة وهو يستل أذاه ومات علي ذلك من غير توبة . أما إذا كان يؤذي دون أن يستحل فعدم الدخول يعني عدم الدخول وقت دخول الفائزين أي يتأخر دخوله وقد روي الإمام الخرائطي في مكارم الأخلاق عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أتدرون ما حق الجار علي الجار إن استعان بك أعنته وإن استنصرك نصرته وإن ستقرضك أقرضته وإن افتقر عدت عليه وإن مرض عدته وإن مات تبعت جنازته وإن أصابه خير هنأته وإن أصابه شر عزيته ولا تستعل عليه بالبناء فتحجب عنه الريح إلا بإذنه وإن اشتريت فاكهة فأهد له منها فإن لم تفعل فأدخلها سرا ولا تخرج بها ولدك ليغيظ بها ولده ولا تؤذه بقتار قدرك إلا أن تغرف له منها أتدرون ما حق الجار علي الجار والله لا يبلغ حق الجار إلا من رحمه الله ..

[b]
[scroll]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتاة الاسلام
مشرفة منتدي المرأة المسلمة ومنتدي المرئيات
avatar

عدد الرسائل : 379
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: حقوق الجوار في الاسلام   الإثنين فبراير 12, 2007 6:15 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اخي جزاك الله خيرا موضوع رائع وقيم
وجعله في ميزان حسناتك
اختكم في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohibata-al-firdaws.maktoobblog.com/?all=1
ابو منة الله
مشرف منتدى القرآن الكريم


عدد الرسائل : 51
تاريخ التسجيل : 11/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: حقوق الجوار في الاسلام   الثلاثاء فبراير 13, 2007 12:46 am

اسئل الله العظيم رب العرش العظيم ان يجعلها فى ميزان حسناتك انة ولى ذلك والقادر علية وصلى الله على نبينا ومصطفنا محمد رسول الله صلى الله علية وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حقوق الجوار في الاسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدى الدعوة إلى الله-
انتقل الى: