منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 تابع الاسراء والمعراج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 559
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: تابع الاسراء والمعراج   الجمعة أغسطس 10, 2007 1:01 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الإسراء والمعراج " الثانية "
جامع المصطفي : 10/8/2007 م
الحمد لله القدير بيده الأمر . أمره بين الكاف والنون إذا أراد شيئا فإنما يقول له كن فيكون أحمد الله وأشكره وأتوب إليه وأستغفره وأستعين به وأستنصره وأسأله الوقاية والحماية من جميع الآفات وأتوكل في جميع الأمور عليه . وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله شرفه وفضله وزينه وجمله فكان أقرب المقربين إليه . اللهم صل وسلم وبارك علي رسول الله محمد خير عبادك وعلي آله وصحبه وكل مسلم آمن بآيات ربه ففاز بقربه وتمتع بحبه وسار علي دربه إلى يوم الدين أما بعد : فأوصيكم وإياي عباد الله بتقوى الله فالتقوى مخرج من الضيق وسعة في الرزق (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) .
وصدق من قال :
مرادي منك نسيان المـــــراد إذا رمت السبيل إلى الرشاد
تزود للذي لابــــــــــــــد منه فان الموت ميقات العبــــــاد
أترضى أن تكون رفيق قــوم لهم زاد وأنت بغــــــــير زاد
وأحذركم ونفسي من عصيان الله ثم أستفتح بالذي هو خير يقول الله تبارك وتعالي وهو أصدق القائلين :
" والنجم إذ اهوي . ما ضل صاحبكم وما غوي . وما ينطق عن الهوي . إن هو إلا وحي يوحي .علمه شديد القوي ذو مرة فاستوي . وهو بالأفق العلي . ثم دني فتدلي . فكان قاب قوسين أو أدني . فأوحي إلي عبده ما أوحي . ما كذب الفؤاد ما رأي . أفتمارونه علي ما يري . ولقد رآه نزلة أخري . عند سدرة المنتهي . عندها جنة المأوي . إذ يغشي السدرة ما يغشي . ما زاغ البصر وما طغي . لقد رأي من آيات ربه الكبرى ".
بدأ الإسراء بشق صدر النبي صلي الله عليه وسلم وهنا تتجلى العظمة الإلهية فقد تولاه جبريل بنفسه فشق من نحره إلى لبته بدون مخدر ولا آلات جراحة ثم غسل صدر الحبيب بماء زمزم ذلك الماء الذي له من الخصائص مالا يعلمه إلا الله. لذلك فعند الشرب منه يدعو الإنسان " اللهم إني أسألك علما نافعا ورزقا واسعا وشفاء من كل داء " . ذلك الماء الذي قال عنه الحبيب " ماء زمزم طعام طعم وشفاء سقم " . ذلك الماء قال عنه الحبيب " ماء زمزم لما شرب له " . ثم ملأ صدر الحبيب بالعلم والنور واليقين ثم أطبق صدر الحبيب كما كان بدون ألم ولا جراحة ولا فترة نقاهة . بل واصل الحبيب رحلته في الحال . ثم جيء بالبراق وهو دابة فوق الحمار ودون البغل يضع حافره عند منتهى ناظره فلما ركب الحبيب تحرك واضطرب فقال له جبريل مه أيها البراق فوالله ما ركبك أفضل من محمد .وأخذ بالركاب جبريل وتولي الزمام ميكائيل وطار البراق وسط الرفاق . وفي الطريق رأي عجوزا شمطاء قد تزينت بكل زينة وعليها من الحلل والجوهر تنادي هلم إلي يا محمد فقال النبي من هذه يا جبريل فقال سر يا محمد ثم رأي رجلا متنحيا علي جانب الطريق ينادي هلم إلي يا محمد فقال من هذا يا جبريل فقال سر يا محمد ثم رأي خلقا كثيرين يقولون السلام عليك يا أول السلام عليك يا آخر السلام عليك يا حاشر السلام عليك ياعاقب . ثم قال جبريل أما العجوز الشمطاء التي تزينت بكل زينة فهي الدنيا لم يبق من عمرها إلا مثل ما يبقي من عمر هذه العجوز نعم فهي فانية وإلي زوال وهي دار غرور واسمع لربك " اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد كمثل غيث أعجب الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يكون حطاما وفي الآخرة عذاب شديد ومغفرة من الله ورضوان وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور " . وأما الذي كان متنحيا ينادي فهذا هو الشيطان هذا العدو الذي أخذ علي نفسه العهد ليقعدن في الصراط المستقيم لأمتك واسمع لربك "إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا إنما يدعوا حزبه ليكونوا من أصحاب السعير "لذلك ينبغي علي المسلم أن لا يغتر بالشيطان ولا وسوسته " يا أيها الناس كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ " . وأما الخلق الذين سلموا عليك فهم إبراهيم وموسى وعيسي . قال النبي ثم بلغنا أرضا قال جبريل انزل هنا يا محمد فصل ثم قال أتدري أي أرض هذه ؟ هنا مدين هنا شجرة نبي الله موسى عليه السلام . ثم بلغنا أرضا فقال جبريل انزل فصل هنا ثم قال هذا بيت لحم حيث ولد عيسي عليه السلام . قال ثم أتينا الوادي الذي في المدينة فإذا جهنم تنكشف عن مثل الروابي فقال شداد بن أوس كيف وجدتها قال مثل الحمة السنخة . قال ومررنا علي عير لقريش في مكان كذا وكذا فسلمت عليهم وقد ضل منهم بعير ومسكه لهم فلان بن فلان ويتقدمهم بعير أسود عليه مسح أسود وله غرارتان سوداوان ويصلون في يوم كذا . يروي لما كذبت قريش النبي قال أحدهم هذه شمس اليوم الذي حدد محمد لوصول العير قد أشرقت وإذا بآخر يصيح وها هي العير قد أقبلت . وصدق النبي وكذبت قريش وصدق الله " وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر ".
ثم وصل بهم المسير إلى المسجد الأقصي الذي باركنا حوله . والبركة هنا أن الأرض من حوله خصبة طيبة التربة والأقصي بدأ نبي الله داوود بناءه وأوحي الله إليه ياداوود يبني هذا البيت ابن لك طاهر اليد من الدم فبناه نبي الله سليمان وعن هذا سئل النبي أي المساجد وضع أولا ؟ قال المسجد الحرام قيل ثم ماذا قال المسجد الأقصي قيل كم بينهما قال أربعون وهو أحد المساجد التي لا تشد الرحال إلا إليها ويصح في ذلك ما روي الإمام أحمد رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه " لا تشد الرحال إلا لثلاث مساجد المسجد الحرام والمسجد الأقصي ومسجدي هذا ". فربط البراق في الحلقة التي يربط فيها الأنبياء ثم دخل المسجد فعرف النبيين ما بين راكع وساجد وقائم ثم أذن مؤذن فأقيمت الصلاة فقاموا صفوفا ينتظرون من يؤمهم فأخذ جبريل بيد النبي صلي الله عليه وسلم فقدمه فصلي بهم إماما أجمعين . وبعد الصلاة عطش رسول الله صلي الله عليه وسلم فأسرع جبريل وأحضر خمرا ولبنا وماء فاختار النبي اللبن لأول مرة فقال له جبريل أصبت الفطرة لو اخترت الماء لغرقت أمتك ولو اخترت الخمر لغوت أمتك لكنك اخترت أفضل الثلاث اخترت اللبن ليدل علي فضل اللبن علي سائر الزاد لذلك كان الرسول إذا قدم إليه غير اللبن قال الحمد لله اللهم ارزقنا خيرا منه وإذا قدم إليه اللبن قال الحمد لله اللهم زدنا منه . وبعد الصلاة قيل هذا مالك خازن النار فسلم عليه قال فالتفت إليه فبدأني بالسلام .
ثم جيء بالمعراج فانتصب مرقاة من فضة ومرقاة من ذهب فعرج فيه رسول الله صلي الله عليه وسلم السماوات السبع فكان كلما أتوا سماء استفتحوها قيل من ؟ قال جبريل قيل ومن معك ؟ قال محمد قيل أو قد أوحي إليه ؟ قال نعم فيفتحون ويرحبون فأتوا علي السماء الدنيا فإذا فيها آدم أبو البشر فقال جبريل هذا أبوك آدم تقدم فسلم عليه فسلم عليه . فقال له مرحبا بابني نعم الابن أنت . ورأي عن يمينه ناسا كثيرين وعن شماله ناسا كثيرين . فإذا نظر عن يمينه ضحك وإذا نظر عن شماله بكي فقال من هؤلاء يا أخي يا جبريل قال أما الخلق الذين عن يمينه فهم أهل اليمين أهل الجنة وأما الذين عن الشمال فهم أهل النار . ثم رأي نهرين يطردان فقال ما هذان يا أخي يا جبريل ؟ فقال هذان هما النيل والفرات ثم رأي نهرا عليه قصر من لؤلؤ وزبرجد قال فضربت بيدي فإذا هو مسك أزفر فقلت ما هذا يا أخي يا جبريل ؟ فقال هذا هو نهر الكوثر " إنا أعطيناك الكوثر " ووصفه النبي فقال " ماؤه أبيض من الثلج وأشهي من اللبن وأحلي من العسل من شرب منه شربة لا يظمأ بعدها أبدا " . ثم تقدم نحو السماء الثانية فإذا فيها ابني الخالة عيسي ويحي عليهما السلام فسلم عليهما ورحبا به وأقرا بنبوته ودعوا له بخير . ثم تقدم نحو السماء الثالثة فإذا نبي الله يوسف وقد أوتي شطر الجمال فسلم عليه وأقر بنبوته ودعي له بخير . ثم تقدم نحو السماء الرابعة فإذا نبي الله إدريس عليه السلام وقد رفعه الله فقال ورفعناه مكانا عليا فسلم عليه وأقر بنبوته ودعي له بخير . ثم تقدم نحو السماء الخامسة فإذا نبي الله هارون فسلم عليه وأقر بنبوته ودعي له بخير . ثم تقدم نحو السماء السادسة فإذا نبي الله موسي عليه السلام فسلم عليه وأقر بنبوته ودعي له بخير . ثم تقدم نحو السماء السابعة فإذا نبي الله إبراهيم أبو الأنبياء مسند ظهره إلى البيت المعمور الذي مثله في السماء كمثل الكعبة في الأرض وفي كل يوم يدخله سبعون ألف ملك ولا يعودون إلى يوم القيامة "قال تعالي : والبيت المعمور " أي تعمره الملائكة يتعبدون فيه ويطوفون حوله كما يطوف الناس بالكعبة في الأرض . ثم تقدم نحو سدرة المنتهي وقد غشيها من أمر الله ما غشيها فلا يستطيع أحد أن يصفها ( قيل غشيها نور الله وقيل غشيها فراش من ذهب ) أوراقها مثل آذان الفيلة وثمارها مثل القلال وهنا وقف جبريل السير وانتهي وقال للرسول لو أنك تقدمت اخترقت ولو أني تقدمت احترقت وما منا إلا له مقام معلوم . ثم إلى الكرسي الذي وسع الأرض والسموات العلي . ثم إلى العرش الذي تنتسب له العوالم انتساب أصغر حلقة إلى أوسع فلك . ثم إلى المستوي الذي سمع فيه صرير الأقلام تخط حوادث الأكوان علي صفحات الأيام ثم إلى بحار قدسية عميقة حيث عاين ربه كما جاءت به الأخبار الوثيقة . فقال التحيات لله والصلوات والطيبات فقال الله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته فقال النبي السلم علينا وعلي عباد الله الصالحين اشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمدا عبده ورسوله .

الثانية :
عباد الله :
في هذه الآيات الكريمات نزه الله علم نبيه عن الضلال . وعمله عن الغواية . ونطقه عن الهوى . وفؤاده عن التكذيب . وبصره عن الزيغ . وفى رحلة الإسراء والمعراج ما جاوز الحد بصره . وما التفت إلى غير الجهة التي تعنيه . وأكد الله ذلك وأقسم عليه وفى ذلك ثناء من رب العزة جل وعلا على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم في أروع صوره وأجلى معانيه واسمع لربك : (إنه لقول رسول كريم ذي قوة عند ذي العرش مكين مطاع ثم أمين وما صاحبكم بمجنون ) .ويقول الله رب العالمين:" لقد رأي من آيات ربه الكبرى " . قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : لما انتهيت إلى السماء فإذا برق وصواعق وأتيت علي قوم بطونهم كالبيوت الضخمة فيها الحيات تري من خارج بطونهم قلت من هؤلاء يا أخي يا جبريل فقال هؤلاء هم أكلة الربا .
ولقد رأي الرسول جبريل علي هيئته مرتين الأولي رآه قبل البعثة له ستمائة جناح سد بهما المشرق والمغرب قال تعالي " ولقد رآه بالأفق المبين " والمرة الثانية رآه يوم الإسراء والمعراج " ولقد رآه نزلة أخري عند سدرة المنتهي عندها جنة المأوي " .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع الاسراء والمعراج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدى الدعوة إلى الله-
انتقل الى: