منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 صفة وضوء النبي صلي الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 560
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: صفة وضوء النبي صلي الله عليه وسلم   السبت مايو 05, 2007 2:09 am

*
صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم*

"الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم المرسلين

أخي المسلم أختي المسلمة، نقدم لكم في هذه الرسالة صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم لتكون لكم مفتاحاً لباقي العبادات.

الوضوء لغة: الوضاءة وهي النظافة، الوضوء شرعاً هو التعبد لله عز وجل بغسل الأعضاء الأربعة على صفة مخصوصة (الشرح الممتع 1/148 المذكرات الجليلة علي الهندي).

فضل الوضوء: قال صلى الله عليه وسلم: "من توضأ للصلاة فأسبغ الوضوء ثم مشى إلى الصلاة المكتوبة فصلاها مع الناس غفر الله له ذنوبه"( صحيح الجامع 1/ 6173 مختصر مسلم 132).

النية: قال شيخ الإسلام ابن تيمية: محل النية القلب دون اللسان باتفاق أئمة المسلمين في جميع العبادات، وقال إن التلفظ بها بدعة (صحيح الجامع 1/ 6173 مختصر مسلم 132).

التسمية: ذهب جمهور أهل العلم إلى صحة الوضوء بدون تسمية، وذهب بعض أهل العلم إلى وجوب التسمية مع العلم والذكر لما روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه" (صحيح الجامع 1/ 6173 مختصر مسلم 132) لكن من تركها ناسياً أو جاهلاً فوضوءه صحيح وليس عليه إعادته لأنه معذور بالجهل والنسيان والحجة في ذلك قوله تعالى: (رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) (البقرة/286) وقد صح عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن الله سبحانه وتعالى قد استجاب هذا الدعاء (فتوى إسلامية لسماحة الشيخ ابن باز 1/ 193، السلسبيل في معرفة. الدليل 1/ 61). وتكون التسمية بقول (بسم الله).

غسل الكفين ثلاثاً: ثبت في صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم عن عثمان بن عفان رضي الله عنه أنه دعا بوضوء فغسل كفيه ثلاثاً (صحيح مسلم شرح النووي 3/105). أما إيصال الماء ما بين الأصابع وتحت الخاتم فواجب.

فائدة: قال أهل العلم غسل الكفين واجب على ما قام من نوم ليل قبل وضعهما في الإناء، أما غسلهما من غير نوم ليل فقال الإمام النووي هو سنة باتفاق العلماء (الشرح الممتع 1/ 137).

المضمضة ثلاثاً: قال صلى الله عليه وسلم "تمضمض واستنثر بثلاث غرفات" (متفق عليه)

فائدة : قال أهل العلم لا يكفي وضع الماء في فمه بل إدارة الماء في الفم، لأنه لا يسمى مضمضة، والواجب الإدارة ولو ببعض الفم (حاشية الروض المربع 1/ 244.).

فائدة: قال الإمام النووي رحمه الله تعالى قال جمهور أهل اللغة والفقهاء والمحدثون: الاستنثار هو إخراج الماء من الأنف بعد الاستناق(متفق عليه) يدخله باليد اليمنى ويخرجه بالسير، ولا بد من الاستنثار إذ لا تكمل السنة إلا به (صحيح مسلم 3/ 105).

قال الإمام ابن قيم الجوزية: وكان صلى الله عليه وسلم يتمضمض ويستنشق تارة بغرفة، وتارة بغرفتين، وتارة بثلاث فيأخذ نصف الغرفة لفمه ونصفها لأنفه ولا يمكن في الغرفة إلا هذا (الشرح الممتع 1/ 139).

غسل الوجه ثلاثاً: قال عثمان رضي الله عنه (ثم غسل وجهه ثلاثاً)، والوجه هو ما تحصل به المواجهة وحده طولاً من منحنى الجبهة إلى أسفل اللحية وعرضاً من الأذن إلى الأذن، أي يكون من منابت شعر الرأس المعتاد لأنه يصل إلى حد الجبهة (الشرح الممتع 1/ 149).

غسل اليدين إلى المرفقين ثلاثاً: قال عثمان رضي الله عنه : (ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاث مرات ثم غسل يده اليسرى مثل ذلك) مع الرأس مرة واحدة: قال عثمان رضي الله عنه: (ثم مسح رأسه) قال ابن القيم وكان صلى الله عليه وسلم يمسح رأسه كله يُقبل بيديه ويدبر (زاد المعاد 1/ 193).

قال سماحة الشيخ بن إبراهيم رحمه الله والصواب أنه لابد من مسحه كله ولم يحفظ عنه صلى الله عليه وسلم أنه اقتصر على مسح بعض الرأس (مجموع فتوى الشيخ بن إبراهيم 2/ 62، زاد المعاد 1/ 194).

مسح الأذنين مرة واحدة مع الرأس: قال ابن القيم وكان صلى الله عليه وسلم يمسح أذنيه مع رأسه ظاهرهما وباطنهما (نفس المصدر).

فائدة: بالنسبة للمرأة عليها إلا أن تمسح ما كان على رأسها من شعر أما ما استرسل منه فلا يجب مسحه في الوضوء لكنه يستحب كغسل الرجل ما استرسل من اللحية (فتوى للشيخ ابن جبرين).

غسل الرجلين إلى الكعبين ثلاثاً: قال عثمان رضي الله عنه (ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين ثلاث مرات ثم غسل اليسرى مثل ذلك).

فائدة: قال ابن القيم صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه توضأ مرة مرة، ومرتين مرتين، وثلاثاً ثلاثاً وفي بعض الأعضاء مرتين وبعضها ثلاثاً (زاد المعاد).

تثليث غسل الأعضاء : اتفق الفقهاء على أنه يُسن تثليث الغسل واعتبره المالكية من فضائل الوضوء (مجموع فتوى 21/135 ـ 136).

الموالاة: قال شيخ الإسلام ابن تيمية فيها ثلاثة أقوال أصحها الوجوب إلا إذا تركها لعذر مثل عدم تمام الماء (مجموع فتوى 21/135 ـ 136).

التيامن: قال صلى الله عليه وسلم: "إذا لبستم وإذا توضأتم فابدأوا بميامنكم" (صحيح الجامع 1/ 787).

أذكار بعد الوضوء منها قوله: "أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله (رواه مسلم)، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين، سبحانك اللهم وبحمد أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك".

وزاد الترمذي: "سبحانك الله وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك"

هذا وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صفة وضوء النبي صلي الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدي البراعم التربوي-
انتقل الى: