منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الغضب وكيف نتقيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 559
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: الغضب وكيف نتقيه   الخميس أبريل 26, 2007 2:21 pm

الغضب وكيف نتقيه

المنصورة :27/4/2007
الحمد لله رب الفضل والنعمة توعد باليم النقمة من خرج علي قوانين الإسلام والحكمة وتعدي حدود الآداب . وتوعد بأليم العقاب أهل الغضب والحقد وأرباب الاغتصاب عديمي المبادئ . أحمد الله وأشكره وأتوب إليه وأستغفره وأستعين به وأستنصره أرجوه الحكمة وفصل الخطاب وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله شرفه وفضله وزينه وجمله واصطفاه واجتباه ووفقه وهداه فكان كريم الأحساب وكان عظيم الأنساب . اللهم صل وسلم وبارك علي رسول الله محمد خير عبادك وعلي آله وصحبه وكل مسلم آمن بآيات ربه ففاز بقربه وتمتع بحبه وسار علي دربه ونهجه إلى يوم الدين . أما بعد فأوصيكم وإياي عباد الله بتقوى الله وأحذركم ونفسي من عصيان الله ثم أستفتح بالذي هو . يروي الإمام البخاري رحمه الله عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل ـ جارية بن قدامة ـ إلى رسول الله صلي الله عليه وسلم وقال يا رسول الله أوصني قال لا تغضب فردد مرارا قال لا تغضب " .
عباد الله أيها المسلمون :
* الغضب : هو ثوران دم القلب وإرادة الانتقام قال صلي الله عليه وسلم " اتقوا الغضب فإنه جمرة توقد في قلب ابن آدم " . وهو الشر كله لما جاء (جارية بن قدامة ) إلى رسول الله صلي الله عليه وسلم وطلب منه الوصية فقال له الرسول لا تغضب قال الرجل فكرت فإذا الغضب هو الشر كله . لهذا نهي الله تعالي عنه فقال (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ) . وقال بن عباس رضي الله عنه هذه الآية تعني ( الصبر عند الغضب والعفو عند الإساءة والحلم عند الجهل ) .
* وللغضب أثره السيئ علي الإنسان : إذا غضب المرء لا يبالي من الحماقات والمخالفات والمنكرات قال علي بن أبي طالب أحذر الغضب فإنه يسفه الحليم ويطيش العالم ويفقد منه العقل ويظهر معه الجهل فلا يكاد العقل يبصر ما هو خير ولا تكاد الجوارح تتحرك إلا فيما هو شر . لذلك العاقل من ينتصر علي نفسه ويكبح غضبه وهذه منزلة عظيمة لا يظفر بها إلا من زكت نفوسهم وسمت أرواحهم وصدق الله إذ يقول " وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم ". ومن يحقق هذه المنزلة يتحقق له خير وفير : (1) فهو القوي فعلا : فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :قال صلي الله عليه وسلم " ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب " . (2) وقد صار كذلك لأنه تجرع أعظم جرعة : عن بن عمر قال عليه الصلاة والسلام " ما من جرعة أعظم عند الله من جرعة غيظ كتمها ابتغاء مرضات الله " . (3) كما أنه يتجنب غضب الله : سأل سلمان الفارسي علي بن أبي طالب " ما ا لذي يباعدني عن غضب الله قال أن لا تغضب " . (4) كما أنه يأوي إلي كنف الله : عن بن عباس رضي الله عنه قال له قال صلي الله عليه وسلم " ثلاث من كن فيه آواه الله إلى كنفه وستر عليه برحمته وأدخله في محبته من أعطي شكر ومن قدر غفر ومن غضب فتر " .(5) ويزحزح من النار ويدخل الجنة : قال صلي الله عليه وسلم " من دفع غضبه دفع الله عنه عذابه " . ويحرم علي النار" ألا أخبركم بمن تحرم عليه النار تحرم علي كل قريب هين لين سهل" . (6) وله الجنة : واسمع لربك " وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ. الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ." عن أبي الدرداء -رضي الله عنه – قال : قلت : يا رسول الله دلني على عمل يدخلني الجنة . قال : ( لا تغضب ولك الجنة) . (7) وله في الجنة من الحور العين ما شاء : قال صلي الله عليه وسلم " من كظم غيظا وهو قادر علي إنفاذه دعاه الله علي رؤس الخلائق حتى يخيره من أي الحور العين شاء ".
* من أي شيء يكون الغضب ؟ وجهات مختلفة : فالله يغضب إن تكبر العبد وترك سؤاله قال صلي الله عليه وسلم " من لم يسأل الله يغضب عليه " . وبني آدم يغضبون إن سألتهم ( لو سأل أحدهم الآخر طلبا أو أمرا من أمور الدنيا ) وصدق من قال :
لا تسأل بني آدم حاجة وسل الذي أبوابه لا تحجب
الله يغضب إن تركت سؤاله وبني آدم حين تسأله يغضب
أما رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو المعيار في الأمور كلها كان لا يغضب لذاته ولكن يغضب إذا انتهكت محارم الله وهذا هو الغضب المحمود قالت عائشة ما غضب رسول الله لنفسه ولكن يغضب إذا انتهكت محارم الله والأدلة علي ذلك كثيرة فعن أنس رضي الله عنه قال كنت أمشي مع النبي صلي الله عليه وسلم وجبذه أعرابي بشدة حتى أثر الرداء في قفا رسول الله ثم قال له مر لي من مال الله الذي آتاك فضحك الرسول صلي الله عليه وسلم ثم أمر له بعطاء . ويوم حنين آثر الرسول ناسا في القسمة فقال رجل هذه قسمة ما أريد بها وجه الله وهي غير عادلة فقال الرسول صلي الله عليه وسلم ويلك إذا لم أعدل أنا ثم قال لقد أوذي موسى أكبر من ذلك فصبر . بل لقد طرده قومه ورموه بالحجارة وهو يقول اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون وينزل عليه ملك المطر ويقول له مرني أن أسقط المطر فأغرقهم فيقول لا ويقول ملك الجبال مرني أن أطبق عليهم الأخشبين وهو يقول له لا لعل الله أن يخرج من أصلابهم من يوحد الله . ويعلم هذا الدرس لامته بينما رسول الله جالس مع أصحابه فوقع رجل في أبي بكر فصمت أبو بكر ولم يرد عليه في الأولى ولا في الثانية ثم رد عليه في الثالثة فلما رد مشي الرسول صلي الله عليه وسلم فقال له أبو بكر لماذا مشيت بأبي أنت وأمي يا رسول الله فقال له لما سكت في الأولى والثانية قيض الله لك ملك يرد عنك فلما رددت عليه مشي الملك وأتي الشيطان وأنا لا أجلس في مجلس فيه شيطان . ومن الغضب المحمود كذلك الغضب لما يحدث للمسلمين من سفك للدماء ، وانتهاك للأعراض ، واستباحة للأموال ، وتدمير للبلدان بلا حق . وأما الغضب المذموم ما كان في سبيل الباطل والشيطان كالحمية الجاهلية والغضب بسبب تطبيق الأحكام . أما الغضب المباح وهو الغضب في غير معصية الله ولم يتجاوز حدَّه كأن يجهل عليه أحد وكظمه هنا خير وأبقى قال تعالى ( وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) ومما يُذكر هنا أن جارية لعلي بن الحسين جعلت تسكب عليه الماء فتهيأ للصلاة فسقط الإبريق من يد الجارية على وجهه فشجه فرفع علي بن الحسين رأسه إليها فقالت الجارية قال الله (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ) فقال لها كظمت غيظي . قالت (وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ) فقال لها قد عفوت عنك قالت (وَاللَّه يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ُ) قال اذهبي فأنت حرة . *كيف نعالج الغضب ؟ طرق ومراحل علمها لنا سيد البشر صلي الله عليه وسلم:ـ
1ـ تغير وضعك يروي الإمام أحمد عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال صلي الله عليه وسلم " إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس فإن ذهب وإلا فليضطجع " . وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم " الغضب جمرة في قلب ابن آدم فمن أحس بشيء من ذلك فليلصق بالأرض " . 2ـ قول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم قال تعلي " وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ " عن سليمان بن حدر أن رجلين استبا عند رسول الله صلي الله عليه وسلم فجعل أحدهما يغضب ويحمر وجهه وتنتفخ أوداجه فنظر الرسول إليه وقال إني أعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما هو فيه " أعوذ بالله من الشيطان الرجيم " . 3ـ الوضوء عن عطية السعدي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان من النار وإنما تطفأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ " . 4ـ الحلم هو أفضل شيء يقابل به الغضب أمر به الله فقال " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " . لهذا لما رآه الرسول في الأشج "أشج عبد القيس " قال له إن فيك خصلتان يحبهما الله ورسوله الحلم و الأناة . وهذا رجل آخر يقول لرسول الله صلي الله عليه وسلم إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني وأحسن إليهم ويسيئون إلي وأحلم عليهم ويجهلون علي فقال له الرسول لئن كنت كما تقول فكأنما تسفهم المل ولا يزال معك من الله ظهير مادت علي ذلك . ويكون الحلم بالتحلم ورياضة النفس علي ذلك والصبر علي الأذى قال صلي الله عليه وسلم " إنما الحلم بالتحلم والعلم بالتعلم ".5 ـ استحضار محبة الله للكاظمين الغيظ " وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ " ، "وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ . وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْأِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ " .6ـ الذكر قال تعالي " واذكر بك إذا نسيت " . قال عكرمة: أي إذا غضبت . 7ـ الدعاءفقد سات عائشة رضي الله عنها رسول الله صلي الله عليه وسلم كيف تتصرف مع الغضب ؟ فقال يا عويش قولي " اللهم رب النبي محمد أذهب غيظ قلبي " . أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم
الثانية :ـ
لا يكون الحلم حلما إلا إذا كان الإنسان قادر علي إمضاء العقوبة . أما الحلم عن عجز وضعف فليس حلم إنما هو تهيب وضعف ولؤم وجبن وصدق من قال :
كل حلم أتي بغير اقتدار حجة لاجئ إليه اللئام
وبعض النفوس الضعيفة لا يزيدها الحلم إلا سفها وحمقا و الأحرى معاملتهم معاملة مناسبة لأحوالهم من الشدة والغلظة عليهم حتى لا يفجروا في خصومة وصدق الله رب العالمين "وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ " . والغضب في بعض الأحيان يكون أفضل من الحلم قال النابغة الجعدي :
لا خير في حلم إذا لم تكن له بوادر تحمي صفوه أن يكدرا
سمعه الرسول فدعا له فقال " له لا فض فوك " فعاش 130 سنة لم تسقط له سنة واحدة .
* ويترتب علي الغضب أضرار: فهو يخرج الإنسان من بؤرة التحكم ليرديه في بؤرة عدم الاتزان وذلك من الناحية الصحية ومن الناحية الفكرية فمن الناحية الصحية ثبت أن الغضب يجعل الغدة الكظرية تفرز هرمون الأدرينالين الذي يزيد من عدد مرات انقباض القلب فتتضاعف كميات الدم التي يدفعها القلب فتفقد الأوعية الدموية مرونتها وقدرتها علي الاتساع مما يؤدي لأزمات قلبية قاتلة . وقد يسبب الغضب كذلك ارتفاع الضغط والإصابة بالأمراض كالسكر والذبحة عافانا الله منها . ومن الناحية الفكرية يتأثر العقل به وقد يغيب الإنسان عن الوعي لذلك يكره للقاضي أن يحكم بين اثنين وهو غضبان فعن بن عباس قال صلي الله عليه وسلم " إذا غضب أحدكم فليسكت وقال لا يقضين حكم بين اثنين وهو غضبان " . ودرجات الناس في الغضب الأولى : التفريط : ويكون ذلك بفقد قوة الغضب بالكلية أو بضعفها . الثانية : الإفراط : ويكون بغلبة هذه الصفة حتى تخرج عن سياسة العقل والدين ولا تبقى للمرء معها بصيرة ونظر ولا فكرة ولا اختيار . الثالثة : الاعتدال : وهو المحمود وذلك بأن ينتظر إشارة العقل والدين .
*****

_________________


عدل سابقا من قبل في الجمعة مايو 11, 2007 1:04 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 191
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: الغضب وكيف نتقيه   الخميس أبريل 26, 2007 3:02 pm

جزاك الله خيراً وأعاذنا الله واياكم من الغضب ووقانا من شره

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dawa.frbb.net
ابو منة الله
مشرف منتدى القرآن الكريم


عدد الرسائل : 51
تاريخ التسجيل : 11/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: الغضب وكيف نتقيه   الجمعة أبريل 27, 2007 7:23 am

بارك الله فيك وان يجعلة فى ميزان حسناتك انه ولى ذلك والقادر عليه وان يجنبنا واياك الغضب وصلى الله وسلم على النبى المصطفى وبارك علية[b][center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغضب وكيف نتقيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدى الدعوة إلى الله-
انتقل الى: