منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الــبــنــات والــحــب ... ( 2 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاة الاسلام
مشرفة منتدي المرأة المسلمة ومنتدي المرئيات
avatar

عدد الرسائل : 379
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: الــبــنــات والــحــب ... ( 2 )   الجمعة مارس 16, 2007 7:47 am

2ـ البنات والحب

جلست فى هدوء وقد ارتسمت فى عينيها أحلام جميلة .. كانت تخط بيدها زهوراً حمراء وهى تشعر أن العالم كله قد تحول إلى قلب كبير وردى اللون ... ابتسمت فى سعادة ثم مالبست أن تلاشت ابتسامتها فجأة ، فقد لاحت فى الأفق سحابة من التساؤلات: " ترى هل حرام على ّ أن أحب ؟ هل أجرب؟ " .. " إذا دق قلبى ماذا أفعل؟" " وهل هناك خطوط حمراء يجب ألا أتعداها؟" " وماذا أفعل وقد احتار قلبى من كل أغنيات الحب والأفلام التي ألهبته؟".[/
color]

هذه هو حال كثير من البنات .. تحتار الواحدة منهن بين دقات القلب ونداء العقل وبين ماهو مباح ومالايجب فعله.
ولا تنظر الفتاه إلى شاب بعينها لكنها تراه بقلبها .. وترى أن الشباب أو الجنس الآخر يعنى عندها حباً كبيراً تتمنى أن تعيشه بقلبها وبكل ذرة من كيانها.
فالحب إذاً هو هدف كبير وهام فى حد ذاته .. بل هو هدف أساسى تسعى إليه البنات . وأحياناً تعيش الفتاه حلماً مثل هذه الفتاه تقول
:


أعجبت به

[color=000000
]" لم يأتِ اليوم .. ترى ماالذى حدث له؟" أخذت ريهام تفكر .. ياله من يوم كئيب إن لم أراه" .. وقفت أمام باب حجرته ترقب الطريق .. لكنه لم يأتِ .. خرجت تبحث عن سيارته .. لم تجدها فازدادت كآبتها .. لم تحضر المحاضرة بل جلست خارج ( المدرج ) تفرك يديها بعصبية وهى تفكر فيه .. أعجبت به حين رأته لأول مرة لما دخل يشرح لهم بدلاً من المعيد الأساسى الذى غاب إثر مرضه .. أعجبتها عينيه .. نبرة صوته .. أناقة هندامه .. حتى لمعة حذائه .. فُتِنت به .. قامت بتحويل اسمها إلى مجموعته .. أصبحت تختلق الأسئلة والأعذار كى تقترب منه .. صار حياتها .. حذرتها إحدى صديقاتها: " كلنا نلاحظ .. ابتعدى ولا تعيشى فى الوهم .. لا توجعى قلبك" . ثارت قائلة : " إنه أيضاً يحبنى .. لم يصرح ... لكننى أشعر بذلك .. تلك الكلمة "أحبك" سيبوح بها قريباً".
أفاقت من أفكارها على صوت دقات قدميه فى الطرقة .. تحفظها جيداً .. إنه هو .. أقبل عليها وقد تهلل وجهه ... قامت فى سعادة .. ابتسم لها وقال فى براءة: " لقد تأخرت عليكم اليوم .. أنا آسف .. لكنها كانت سهرة طويلة.. وجميلة أيضاً .. ثم رفع يده اليمنى كالسيف أمام عينيها وقال مبتهجاً " لقد كان حفل خطبتى بالأمس "
.

هل أنا مذنبة ؟

وتتساءل البنت: " هل أكون مذنبة إن كنت أُكن فى صدرى مشاعر رقيقة تجاه شخص أقدره وأحترمه وأحب فيه صفات أراها مناسبة لفارس أحلامى ؟
والإجابة : إن مجرد الميل القلبى ليس جريمة ولكن مايتبع ذلك هو الذى يجب أن تحذرى منه. فإطلاق البصر والنظرات المحرمة الموجهه لمن تحبين والانشغال عن مهماتك فى الحياه ثم مايتبع ذلك من علاقات مفتوحة ومقابلات ولمسات وغيرها هو المرفوض والمحذور
.


اسألى نفسك

وعلى كل فتاه تعيش فى غيبوبة علاقة حب أن تسأل نفسها: " ألا يعقب النظرات واللقاءات المختلسة وخزات الضمير ؟ .. ألا تشعرين أن كل تجاوزاتك وتساهلاتك مع الشباب الذى تعرفين يعقبها ندم .
استمعى لهذا التحذير من الله تعالى: " فانكحوهن بإذن أهلهن وءاتوهن أجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان " النساء 25
( أجورهن = مهوراً ) ، (أخدان= أصدقاء من الشباب
) .


كيف أحب

إذاً السؤال الهام الذى يجب أن تطرحه كل فتاه على نفسها هو: " كيف أحب؟" "ومتى أحب" "ومن أحب؟" . وقبل أن تطرق البنت باب الحب يجب عليها أن تجيب الأسئلة الثلاث أولاً .

إدخرى كنزك الثمين

ومشاعرك التى وهبها الله لكِ هى كنزك الثمين أنفس من اللآلىء والياقوت .. فهل يصح أن تُلقى عقد جواهرك على قارعة الطريقيلتقطه قاطع طريق أو يطمسه التراب؟ ...عليكِ إذاً فتاتى أن تخبىء كنزك الثمين فتدخرى مشاعرك لمن يستحق وهو ذلك الأمير الذى يدخل البيت من بابه، فتبدأ علاقة ترضى الله ، شتان بينها وبين علاقات مسروقة تكتمها البنت عن أهلها يقول عنها الله تعالى : "وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البر من اتقى وأتوا البيوت من أبوابها واتقوا الله لعلكم تفلحون" البقرة
189


احذرى الخطوات

وإلى كل من زينت لها نفسها علاقة حب مع شاب للخروج معه إليكِ كلمات شقيق صديقتى الذى أخذ يوماً يحذرها من أى علاقة عاطفية تقوم بينها وبين أى زميل لها فقال: "إن أى شاب لايستطيع أن يطلب من الفتاه مايريده مباشرة بل يبدأ بخطوة أولى تعقبها خطوات تدريجية فهو أولاً يطلب منها فقط أن تكلمه فى التليفون أو ترد على رسالته أو تقابله فى مكان ما لتجاذب أطراف الحديث والتعارف .. ويوهمها أنه أشد حرصاً عليها من نفسه وسقول لها: " أخشى عليكِ نسمة الهواء ياملاكى" .. ثم يبثها مشاعره ويلعب على الوتر الحساس وهو أن كل فتاه تشتاق الكلمات الحلوة والمشاعر الجياشة .. وعندما يطلب منها الشاب أشياء حسية مثل اللمسات وغيرها تستجيب كى تحتفظ بالحب والكلمات الحلوة .. وهكذا تتدرج الفتاه فى خطوات العلاقة وتفيق فجأة لتجد أنها انحدرت إلى فعل أشياء لم تتكن تتخيلها وإلى مستوى من العلاقة لم يكن هو هدفها الأصلى .. وهذا مايفكر فيه أغلب الشباب فاحذري الخطوات .. يقول تعالى ( ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين ) البقرة 168
أما آخر جملة قالها ذلك الشاب لأخته: " والخطوة النهائية هي أن يتزوج الشاب بأخرى غير التى عرفها وتساهلت معه، فهو لا يثق بها ولا يراها جديرة بأن تكون زوجة له "

احمى قلبك

ولعلاقات الحب التى يأباها الشرع آثار وعواقب منها عذاب القلب وانشغاله بمن يحب عن مصالحه من مذاكرة وعمل وأهداف كبيرة فى الحياه .. ومنها ضياع الوقت .. ومنها تألم القلب بوخزات الضمير .. ومنها البعد عن الله تعالى فالمعصية تجلب معصية وبعداً عن الله فهل تطيقين غضب الله على أفعالك، وكذلك افتقاد احترام الذات واحترام الآخرين لتلك العلاقات المسروقة . والأهم التشويش على سمعة الفتاه وسيرتها. عليكِ إذاً حماية قلبك والوقاية خير من العلاج

ماذا أفعل ؟

وتتساءل البنت ماذا أفعل كى أحمى قلبي ؟ وأقول لكِ أيتها الفتاه ::
1 _ تذكري دائماً أنكِ لستِ وحدك وإن غلقت الأبواب وأرخيت الستور فالله مطلع عليكِ فى كل حين قال على بن أبى طالب رضي الله عنه ناصحاً ابنه الحسن "يا بنى استحِ من مطالعة الله إياك وأنت مقيم على ما يكره واستحِ من الحفظة الكرام الكاتبين (الملائكة) واستحِ من صالح المؤمنين" .
2_ (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها) النور 31
يفسر الشيخ الشعراوى ذلك بقوله إن الله تعالى يُقرن حفظ البصر (وهو أدنى درجات دفع الإعجاب) بحفظ الفرج وهو (أعلى درجات العفة) ولم يذكر مابين ذلك من خطوات لأن إطلاق البصر هو رسول الحب وهو أول خطوة من اجتنبها استحال أن يقع فى الحرام. وكذلك عدم إبداء الزينة بارتداء الحجاب الشرعى فهو يبعد عنك الفتنة.
3_ شغل وقت الفراغ بما ينفع دينك ودنياك فالفراغ هو بداية التفكير ومن لم يملأ وقته بالمفيد امتلأ بالباطل.
4_ الابتعاد عن الأفلام والأغنيات التى تثير المشاعر وتولد فهماً خاطئاً "أن على كل بنت أن تعيش قصة حب".
5_ اختيار أصدقاء الخير والابتعاد عن صحبة السوء التى تشجع على تلك العلاقات.
6_ إذا كنتِ وقعت فى علاقة مع شاب فبادرى بقطع هذه العلاقة فوراً يقول تعالى: (وليستعفف الذين لايجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله) النور 33
وإن كان ذلك صعباً فى البداية تحملى واصبرى وسيعينك الله
.



أحلى المشاعر


فإذا كنتِ تسألين: لماذا إذاً وهب الله للبنات قلوباً تنبض بأحلى مشاعر الحب وتلك العاطفة الجياشة التى ميزهن بها عن الشباب؟ أجيبك بأن تلك المشاعر تؤهلها لأجمل وأعظم مهمة لها فى ذلك الوجود وهى الزواج والأمومة فحين تكون زوجة فهى قلب دافىء وواحة خضراء ينخلع فيها الزوج عن همومه .. وحين تصبح أماً فهى الصدر الحنون وملاك الرحمة لأولادها. فإذا كان الحب هو غذاء القلب فإن الحب يجب أن يعنى لديها كلمة واحدة وهى الزواج فهو النافذة الشرعية الوحيدة التى ترضى الله وترضى الأهل وترضى الضمير .



اتمنى ان تستفيدوا بما نقلت لكم
راجيه الله العلي الكريم ان يوفق جميع البنات فى حياتهم

لكم تحياتي

_________________


ادعولي الله ان يفرجها عنا في اقرب وقت
والحمد لله على كل نعمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohibata-al-firdaws.maktoobblog.com/?all=1
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 560
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: الــبــنــات والــحــب ... ( 2 )   الجمعة مارس 16, 2007 4:48 pm

جزاكم الله خيرا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سكينة جوهر
مشرفة منتدي الدفاع عن الرسول وخيمة الشعر


عدد الرسائل : 22
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الــبــنــات والــحــب ... ( 2 )   الإثنين أبريل 21, 2008 1:31 pm

الأخت - فتاة الإسلام - بارك الله فيك على نقلك لهذا الموضوع المفيد


للبنات خاصة فى عصرنا هذا الذى اختلطت به الأمور أمام كثير من الفتيات


وكاد الفراغ القاتل وبعض وسائل الإعلام الغثة مع غياب بعض الرقابة من بعض الأهل


يودى بفتاة عصرنا 00ويوردها موارد التهلكة 00والله المستعان 0000


لك أكررشكرى - فتاة الإسلام - 00ورغم أن الموضوع كتب من مدة إلا أننى


استحسنت أن يطرح اليوم على صفحة المنتدى ليظهر لعيان بعض الفتيات لعلنا


نكون سببا فى طرقهن باب الهداية - إن شاء الله -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الــبــنــات والــحــب ... ( 2 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدى المرأة المسلمة-
انتقل الى: