منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 القول الجامع فى أداب المرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاة الاسلام
مشرفة منتدي المرأة المسلمة ومنتدي المرئيات
avatar

عدد الرسائل : 379
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: القول الجامع فى أداب المرأة   الجمعة مارس 02, 2007 6:44 am

القول الجامع فى أداب المرأة

القول الجامع فى أداب المرأة بدون تطويل أن تكون قاعدة فى قعر بيتها لازمة لمعزلها,لا يكثر صعودها ولا طلوعها, قليلة الكلام لجيرانها,لا تتدخل عليهم الا فى حال يوجب الدخول .تحفظ بعلها فى غيبته,وتطلب مسرته فى جميع امورها.ولا تخونه فى نفسه وماله,ولا تخرج من بيتها الا باذنه,فاذا خرجت باذنه فمتخفيه فى هيئه رثه. تطلب المواضع الخافيه دون الشوارع والاسواق,متحزره من ان يسمع غريب صوتها او يعرفها بشخصها...لا تتعرف الى صديق بعلها فى حاجاتها,بل تتنكر على من يظن انها يعرفها او تعرفه,همها صلاح شائنها وتدبير بيتها مقبلة على صيامها وصلاتها,واذا استاذن صديق لبعلها على الباب وليس البعل حاضرا لم تستفهم ولم تعاود الكلام غيرة على نفسها وبعلها,وتكون قانعة من زوجها بما رزق الله,وتقدم حقه على حق نفسها وحتى سائر اقاربها,منتظفه فى نفسها مستعدة فى الاحوال كلها للتمتع بها ان شاء,مشفقة على اولادها.حافظة للستر عليهم.قصيرة اللسان عن سب الاولاد ومراجعة الزوج

"الاحياء للإمام الغزالى(2\84:87) بتصرف

اختاه كونى عونا لزوجك على امر دينه ودنياه


قال الرسول صلى الله عليه وسلم-(ليتخذ احدكم قلبا شاكرا ولسانا ذاكرا وزوجة مؤمنة تعينه على أمر الاخرة)

صحيح الجامع(5355)

وفى رواية "وزوجة صالحة تعينك على امر دنياك ودينك"

إن الاخت المسلمة ذات القلب الرحيم تكون دوما وابدا عونا لزوجها المؤمن على امر دينه ودنياه,بل هى اعظم متعه لزوجها (بعد الايمان)

قال الرسول –صلى الله عليه وسلم- "الدنيا متاع وخير متاع الدنيا الزوجة الصالحة"


صحيح الجامع(3413)

فيا ايتها الاخت الفاضلة ..كونى عونا لزوجك على طلب العلم .ومن ثم على العمل بذلك العلم ثم بالدعوة الى الله عز وجل –ولا تكونى حائلا بينه وبين العوة الى الله...فكم من زوجة كانت حائلا بين زوجها وبين الدعوة الى الله باثقالها على زوجها فى مطالب الدنيا وزخارفها الفانية..


إحرص يا اختاه على هداية زوجك


إننا نسمع كثيرا عن زوجة مسلمة تشتكى عدم التزام زوجها وتركه الصلاه ..فضلا عن سائر العبادات..فالواجب هنا ان تجتهد الزوجة فى دعوة زوجها الى الله-جل وعلا-وأن تكثر من الدعاء له فى الثلث الاخير من الليل ان يشرح الله صدره للايمان

وهذا مثال اسوقه الى الاخوات لتعلم الواحدة منهن كيف تدعو زوجها الى طريق الهدايه



سقطت على الارض مغشيا عليها...

ليست المره الاولى ..فهى تعانى من ارهاق نفسى متواصل منذ ان تزوجت منذ سنتين

لقد اخبروها انه رجل طيب..وفيه خير

تستطعين التاثير عليه لكى يتدارك امر دينه ..ويحافظ على الصلاة فى جماعه

وانت يا بنيتى ..قد تزوجت اختك الصغرى قبلك وأعتقد ان هذا هو الاصلح لكِ

واصرت امى على الخاطب ..فهو ميسور الحال ..ومن عائلة معروفه ..ومركزه الوظيفى جيد..

مظاهر براقة لا تهمنى

فقد سالت عن الدين ...هذا ما يهمنى... أريد رجلا صالحا يعينى على الخير وعلى الطاعه ..إن احبنى اكرمنى ,وان كرهنى سرحنى سراحاًً جميلاًً ...فما اكثر ما نسمع من تلك القصص المبكيه من ظلم الازواج ومشاكلهم مع زوجاتهم لقلة الخلق والدين

كنت احلم بمن يوقظنى للصلاة فى جوف الليل

كنت ادعو الله فى ظلام الليل ودموعى تتساقط أن يرزفنى الرجل الذى يعيننى على الطاعه واعيش معه على مرضات الله

نسير سويا متجهين الى الله ,,,نقتفى اثر الرسول-صلى الله عليه وسلم- واصحابه الطيبين

كنت احلم بالرجل الذى يربى ابنائى تربية اسلاميه صحيحة ..كاننى اقف بالباب ارمقه هو وابنى وهما ذاهبان الى المسجد ..دعوت الله ان يتردد على مسامعى..قول زوجى

((كم حفظت اليوم من القران؟))

وكم جزءا قرات أحلم اننى اقف بطفلى امام الكعبه وادعو له...سانجب اكبر عدد من الابناء طالما فى ذلك اجر

واننى ساخرج للدنيا من يوحد الله..طالما حلمت الاحلام الكثيره ...ولطالما متعت نفسى بتلك الاحلام..الحمد لله على كل حال

احتسبت الاجر وصبرت على زوجى ..وفى البداية كات ينهض للصلاة .. ومع مرور الايام بدأ يتثاقل

ماذا تريدين ..الله غفور رحيم

ساصلى ..

الوقت مبكر

هذا هو الرد السريع عندما احثه على صلاة الجماعة حتى لا تفوته .. احس انه يتغير مع الحاحى الى الافضل ... على الاقل هذا ما اتفائل به

كنت اخشى رفقاء السوء فقد حدثنى عن بعضهم.

أصبحت اخشى عليه من تأثيرهم ..فكرت فى طريقة قد تكون مجدية اكثر من نصحى له

لماذا لا اعرفه على الشباب الصالح فقد يتاثر بهم..

زوج صديقتى رجل طيب وملتزم وصالح إن شاء الله. اسرعت الى الهاتف ..رحبت صديقتى بالفكره وشجعت زوجها... اخبرته ان صديقتى ستاتى ومعها زوجها

بعد اسبوع زارتنى صديقتى وزوجها

قلبى يرتجف من الفرح .. عسى الله ان يلقى فى قلبه حبه

كلما طال وقت الزيارة كلما ازدادت دقات قلبى

ودعت زميلتى عند الباب

رجعت اليه بسرعه..
جلست اضغط على اصابعى بقوة..انتظره يقول شئ

نظرت فى عينيه فقال..

لقد كان لطيفا وذو خلق عال..ولكنه لم يبدى حماسا للقائهم او الذهاب اليهم كما وعدهم برد الزياره ..حاولت بشتى الوسائل والسبل ..ان اعينه على المحافظه الصلاة فى المسجد

الان الحاحى زاد بعد ان انجبت منه ابناًً..أسهر الليالى الطويلة لوحدى

هو يقهقه مع زكلائه .وانا ابكى مع طفلى

قررت ان اصلى صلاة الليل فى غرفتنا بجواره عسى ان يستيقظ قلبه ..احيانا يستيقظ ويرانى اصلى ..وفى النهار الاحظ عليه انه يتاثر من صلاتى وطولها

مساء ذلك اليوم أخبرنى ان اجهز له ثيابه..سيسافر ..الى المدينة الفلانيه فى رحلة عمل..لا اعرف صدقه من غيره..غالبا يسافر ولا يتصل بنا ..واحيانا يتصل ويترك رقم غرفته وهاتفه..إذا اتصل عرفت اين هو..لكن احياناًً كثيرة لا اعلم اين ذهب..ولكنى احسن الظن بالمسلم إن شاء الله

فى مدة سفره ساخصه بالدعاء ..وفى اليوم التالى لسفره.اتصل بنا هذا رقم هاتفى ..الحمد لله اطمأننت انه فى المملكه(السعوديه)

انقطع صوته ثلاث ايام..وفى اليوم الرابع

أتى صوته ..لم اكد اعرفه ,,,صوت حزين ..ما بك؟؟؟!!

قال :ساعود الليلة ان شاء الله

فى تلك الليلة لم انم من كثرة بكائه ..ماذا جرى؟؟اخذ فى البكاء كالطفل ..ثم تبعته فى البكاء وانا لا اعلم ماذا به..وبعد فترة سادها الصمت الطويل ..اخذ ينظر الى ..والدموع تتساقط من عينيه

مسح اخر دمعه ثم قال:سبحان الله زميلى فى العمل ..سافرنا سويا لإنجاز بعض الاعمال ..ننام فى غرفتين متجاورتين لا يفصلنا سوى جدار واحد ...تعشينا ذلم المساء..وعلى المائدة ..تجاذبنا اطراف الحديث,,ضحكنا كثيراًً..لم يكن بنا حاجة الى النوم ..تمشينا فى اسواق المدينه..لمدة ساعتين ارجلنا لم تقف عن المشى..وأعيننا لم نغمضها عن المحرمات

ثم عدنا وافترقنا على أمل العودة فى الصباح للعمل لانهائه.

نمت نوماًً جيداً.صليت الفجر عند السابعة والنصف

اتصلت عليه بالهاتف لأوقظه لم يرد ..كررت المحاوله ... لعله فى دورة المياه..شربت كوبا من الحليب كان قد وصل فى الحال اتصلت مرة اخرى ..لا مجيب

الساعة الان الثامنه وقد تاخرنا عن موعد العمل

طرقت الباب..لا مجيب ..اتصلت باستعلامات الفندق لعله خرج ..ولكنهم اجابوا انه موجود فى غرفته

لابد ان نفتح لنرى

اصبح الموقف يدعو للخوف..احضروا مفتاحا احتياطياًً للغرفه..دلفنا الغرفه

إنه نائم,,,يا صالح؟؟؟ناديته مرة اخرى

رفعت صوتى اكثر وانا اقترب منه

نائم لكنه عاض لسانه

ومتغير اللون ..

ناديته...

اقتربت اكثر ..

لا حراك...

التقرير الطبى يقول: انه مات البارحة بسكتة قلبيه مفاجئه

اين الصحة ..العافيه..والشباب...البارحة كنا نسير سويا ..لم يشتكِ من شئ..ليس به مرض ولم يشتكِ من مرض ابداًً

أعدت حساباتى..

هذا موت الفجاءة لا نعرف متى سياتى ..بل بدون مقدمات

سالت نفسى لماذا لا اكون انا صالح..ماذا سأواجه الله به ..اين عملى؟؟ ماذا قدمت؟؟ لا شئ مطلقاًً

عرفت اننى مقصر فى حق الله

سكت زوجى..بكى وابكانى..وبكينا سويا

حمدت الله كثيرا على الهدايه..عشنا بعدها كما كنت احلم واكثر

فى الاسبوع التالى

شكر لى جهدى معه وحرصى على هدايته ..واخبرنى اننا سوف نذهب لاداء العمرة والمكوث فى مكة نهاية الاسبوع
لنبدا صفحة جديدة من الاستقانه

اكاد اطير فرحا...فانا لم اذهل الى مكة منذ ان تزوجت

ضُحى ذلك اليوم ذهبت الى الحرم..الاعداد قليله ..فترة صيف وليس هناك زحام

حقق الله ما كنت احلم به ..

وقفت بابنى امام الكعبة ..لكنى لم استطيع الدعاء لانى بكيت وبكيت ..حتى تقطع قلبى

فى الغد ..إن شاء الله سنطوف طواف الوداع ونغادر هذه الارض الطاهرة

بعد طواف الوداع عدنا من الحرم لنستعد للسفر

ما هذا الذى معك؟؟ هذا كتاب ابن رجب جامع العلوم والحكم ..وهذا كتاب ابن القيم زاد المعاد فى هدى خير العباد...وهذا القران الكريم بحجم صغير ..لن يفارق جيبى ابدا

أيتها الحبيبه

هذه معالم فى طريقنا الى الدار الاخره

ثم اخذ يردد وهو يحمل الحقائب


رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء {40} رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ {41}
سورة ابراهيم


اختاه احذرى تلك القتنه

إن بعض الاخوات ترجع لزوجها بعد جلوسها مع اخواتها فتبدا بالحديث مع زوجهاعن تلك اللقاءات التى كلها طاعة لله..وفجاءة وبدون قصد تبدا فى وصف احدى الاخوات لزوجها..انها فتاة جميلة ومتواضعه وعندها قدر عظيم من العلم والخشية.وقد تكون تلك الاخت متزوجة برجل مسلم

فيبدا الزوج بالتفكير فى تلك الاخت ذات المواصفات النادرة فى عالم النساء.ويدخل الشيطان الى قلبه فيجعله يبغض زوجته .بل ولربما يسعى للارتباط بتلك الفتاه الجميله والتخلص من زوجتة الاولى فى آن واحد..بل قد يصل الامر الى ذروته بان يسعى الى طلاق تلم الفتاه الجميلة من زوجها ليفوز بها

والسبب فى ذلك كله ان الاخت المسلمة وصفت لزوجها مسلمة اخرى ..فيا اختاه احذرى تلك الفتنه,,فان العاقبة وخيمة.
ولذلك جاءت فى وصية الحبيب-صلى الله عليه وسلم- حيث يقول((لا تباشر المرأة المرأة فتنعتها"اى تصفها" لزوجها كانه ينظر اليها)


رواه البخارى واحمد والترمذى عن ابن مسعود- صحيح الجامع(7197)

إن تيسيرالزواج من اسباب السعاده

إن الاخت المسلمة التى ترضى بالقليل من الدنيا مع الرفعة فى الدين هى التى تسعد زوجها طوال حياته ..لانه لم تكلفه فوق طاقته..ولذلك فاننا نسمع عن نساء سلفنا الصالح اللاتى كانت الواحدة منهن مهرها القران..واخرى مهرها الاسلام..وثالثة مهرها الدعوة الى الله..وكم اشتاق قلبى والله لان اسمع عن اختٍٍ من مسلمات عصرنا هذا بأن يكون مهرها القران

وبالمثال يتضح المقال

قال ابو بكر بن أبى داود: كانت بنتُ (سعيد بن المسيب) قد خطبها (عبد الله بن مروان) لابنه الوليد,فأبى عليها, فلم يزل يحتالُ عبدُ الملك عليه حتى ضربه مائة سوط فى يوم بارد,وصب عليه جرة ماء,والبسه جُبة صوف.ثم قال :حدثنى احمد ابن اخى(عبد الرحمن) بن وهب,حدثنا عمر بن وهب., عن عطاف بن خالد, عن ابن حرملة,عن ابن ابى وداعه-يعنى كثيرا – قال : كنت اجالس سعيج بن المسيب,ففقدنى اياماًً فلما جئته قال :اين كنت؟؟ قلت :توفيت اهلى فاشتغلت بها.فقال: الا اخبرتنا فشهدناها.ثم قال:هل استحدثت امرأةًً؟ فقلت :يرحمك الله .ومن يزوجنى وما املك الا درهمين او ثلاثه؟ قال:انا , فقلت :وتفعل؟ قال:نعم ثم تحمد,وصلى الله على النبى "صلى الله عليه وسلم" ,وزوجنى على درهمين اوثلاثه –فقمت وما ادرى ما اصنع من الفرح,فصرت الى منزلى وجعاتُ اتفكر فيمن استدين,فصليتُ المغرب ,ورجعت الى منزلى,وكنتُ وحدى صائما,فقدمت عشائى افطر,وكان خبزا وزيتاًً,فاذا بابى يُقرع,فقلت:من هذا؟ فقال:سعيد,فأفكرت فى كل من اسمه سعيد الا ابن المسيب,فإنه لم يُر اربعين سنة الا بين بيته والمسجد,فخرجتُ,فاذا سعيد .فظننت انه قد بدا لى (اى ان يرجع فى امر الزواج)فقلت"يا ابا محمد الا ارسلت الى فآتيك؟" قال:لا,انت احق ان تؤتى,إنك كنت رجلا عزباًً فتزوجت,فكرهت ان تبيت الليلة وحدك؟وهذه امرأتك.فاذا هى قائمة من خلفه فى طوله.ثم اخذ بيدها فدفعها فى الباب.ورد الباب,فسقطت المرأة من الحياء,فاستوثقت من الباب,ثم وضعت القصعة فى ظل السراج لكى لا تراه,ثم صعدتُ السطح فرميت الجيران,فجاؤونى,فقالوا:ما شأنك؟ فأخبرتهم .ونزلوا اليها.وبلغ امى .فجاءت وقالت : وجهى من وجهك حرام إن مستها قبل ان أُصلحها الى ثلاثة ايام,فأقمت ثلاثاًً,ثم دخلت بها,فاذا هى من اجمل الناس,وأحفظ الناس لكتاب الله.واعلمهم بسنة الرسول-صلى الله عليه وسلم-,وأعرفهم بحق الزوج,فمكثت شهراًً لا آتى سعيد بن المسيب,ثم اتيته وهو فى حلقته.فسلمت ,فرد على السلام ولم يكلمنى حتى تقوض المجلس, فلما لم يبقى غيرى قال:ما حال ذلك الانسان؟.قلت: خير يا ابا محمد,على من يحب الصديق , ويكره العدو,فقال: إن رابك شئ ..فالعصا.فانصرفت الى منزلى ,فوجه الى بعشرين الف درهم

سير أعلام النبلاء للامام الذهبى (4\234:233 )

فيا لها من سعادة يعيشها الزوجان عندما يكون الزواج ميسوراًً باذن الله,,قائماًً على طاعة الله,,, مباركاًً ببركة الاتباع لرسول الله-صلى الله عليه وسلم- الذى قال(ان اعظم النكاح بركة أيسره مؤنة)

رواه أحمد عن عائشة بسند حسن(6\82) مشكاة المصابيح(2\161)
كلمة اخيره


كونى لزوجك البسمة الغاليه ,واللمسة الحانيه ....

كونى اماًً واختاًً وزوجة وحبيبة..

احتوى زوجك بحنانك واجعليه يشتاق لرؤيتك فى كل وقت وحين... وانفضى عن صدره

آلام الغربة والأنين .. واجعلى نفسك تربة صالحة تُخرج لزوجها وللإسلام جيل النصر

والتمكين..واملأى الدنيا عبيراًً يفوح بطاعة الله وزوجك فى جنات النعيم ..أزواجاًً

وأحباباًً على سُررٍٍ متقابلين.

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا انت أستغفرك وأتوب اليك.. وصلى الله على

محمد وعلى آله وصحبه وسلم


فضيلة الشيخ

محمود المصرى

(ابو عمار)






_________________


ادعولي الله ان يفرجها عنا في اقرب وقت
والحمد لله على كل نعمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohibata-al-firdaws.maktoobblog.com/?all=1
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 559
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: القول الجامع فى أداب المرأة   الأربعاء مارس 07, 2007 11:42 am

جزاكم الله خيرا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتاة الاسلام
مشرفة منتدي المرأة المسلمة ومنتدي المرئيات
avatar

عدد الرسائل : 379
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: القول الجامع فى أداب المرأة   الثلاثاء أبريل 24, 2007 11:47 am

شكرا على مروركم الطيب جزاكم الله خيرا

_________________


ادعولي الله ان يفرجها عنا في اقرب وقت
والحمد لله على كل نعمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohibata-al-firdaws.maktoobblog.com/?all=1
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 191
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: القول الجامع فى أداب المرأة   الخميس أبريل 26, 2007 3:11 pm

جزاك الله خيراً

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dawa.frbb.net
فتاة الاسلام
مشرفة منتدي المرأة المسلمة ومنتدي المرئيات
avatar

عدد الرسائل : 379
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: القول الجامع فى أداب المرأة   الجمعة أبريل 27, 2007 4:47 am

شكرا على مروركم الطيب جزاكم الله خيرا

_________________


ادعولي الله ان يفرجها عنا في اقرب وقت
والحمد لله على كل نعمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohibata-al-firdaws.maktoobblog.com/?all=1
 
القول الجامع فى أداب المرأة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدى المرأة المسلمة-
انتقل الى: