منتدى الدعوة إلى الله

www.dawa.frbb.net
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 حقوق الأبناء والآباء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الزهراء
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 559
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 29/01/2007

مُساهمةموضوع: حقوق الأبناء والآباء   الخميس مارس 01, 2007 12:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

جامع المصطفي : المنصورة في 2/3/2007 م

حقوق الأبناء والآباء

الحمد لله الواحد الديان . أمر بالعدل والإحسان ونهي عن الظلم والطغيان . سبحانه سبحانه أمر الوالدين بتربية الأبناء والإحسان إليهما كما أمر الأبناء بالإحسان إلي الوالدين . أحمد الله وأشكره وأتوب إليه وأستغفره . وأستعين به وأستنصره وأسأله النجاة من النار . وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله شرفه وفضله وزينه وجمله واصطفاه واجتباه ووفقه وهداه فكان صفوة المصطفين الأخيار . اللهم صل وسلم وبارك علي رسول الله محمد خير عبادك وعلي آله وصحبه وكل مسلم آمن بآيات ربه ففاز بقربه وتمتع بحبه وسار علي دربه ونهجه إلى يوم الدين .أما بعد فأوصيكم وإياي عباد الله بتقوى الله وأحذركم ونفسي من عصيان الله ثم استفتح بالذي هو خير . يقول الله تبارك وتعالي وهو أصدق القائلين : " وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً . وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً . رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُورا " .
عباد الله أيها المسلمون :
ينشأ الطفل علي الفطرة " ِفطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ " . وأول ما تقع عيناه تقع علي أبويه . فيهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه ويصح في ذلك ما روي الإمام البخاري رحمه الله ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال : ‏ قال النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه كمثل البهيمة تنتج البهيمة هل ترى فيها ‏ ‏جدعاء " .
وصدق من قال :
وينشا ناشئ الفتيان منا علي ما كان عوده أبوه
وما دان الفتي بحجا ولكن يعوده التدين أقربوه

وللأبناء حقوق كثيرة : منها 1ـ اختيار الزوجة الصالحة : فصلاح الآباء للأبناء فعن عائشة رضي الله عنها عن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " اختاروا لنطفكم المواضع الصالحة ) . وعنها رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " تخيروا لنطفكم فإن النساء يلدن أشباه إخوانهن وأخواتهن " . والمرأة الصالحة كنز للرجل فعن عمر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " خير ما يكنزه بن آدم المرأة الصالحة إذا نظر إليها سرته وإذا أمرها أطاعته وإذا غاب عنها حفظته "وبعد أن تلد الولد يصبح للمولود حقوق كثيرة : 2ـ الآذان في الأذن اليمني والإقامة في الأذن اليسرى : فأول شيء يجب أن يسمعه المولود هو نداء الصلاة وإقامتها . يروي الإمام أحمد رحمه الله " أن رسول الله صلي الله عليه وسلم أذن في أذن الحسن بن علي وأقام الصلاة " وذلك حتى لا ينخسه الشيطان فقد روي الشيخان الجليلان البخاري ومسلم رحمهما الله أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " ما من مولود إلا نخسه الشيطان حين يولد فيستهل صارخا إلا مريم وابنها " وذلكم قوله تعالي " وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم " . 3ـ تحنيكه : فعن أبي موسى قال "ولد لي غلام فأتيت الرسول صلي الله عليه وسلم فسماه إبراهيم وحنكه بتمرة ودعي له بالبركة " . 4ـ تسميته : فيحسن اسمه لما ورد عن أبى الدر داء عن رسول الله صلي الله عليه وسلم " أحسنوا أسمائكم فإنكم يوم القيامة تدعون بأسمائكم وأسماء آبائكم " . وحتى يكون ذلك كذلك فإننا نسمي بأسماء الأنبياء قال صلي الله عليه وسلم " تسموا بأسماء الأنبياء وأحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن " أو نسمي باسم الرسول قال عليه الصلاة والسلام "تسمو باسمي ولا تكتنوا بكنيتي " . وعن أبى بسرة رضي الله عنه عن رسول الله صلي الله عليه وسلم " خير الأسماء ما حمد وعبد ". 5ـ ويحلق شعره ويتصدق بوزنه فضة : يروي الإمام مالك رحمه الله أن فاطمة وزنت شعر الحسين وتصدقت بزنته فضة وذلك عملا بقول الرسول صلي الله عليه وسلم " يا فاطمة احلقي رأسه وتصدقي بزنة شعره فضة " . 6ـ والعقيقة : ويعق عنه عن سمرة بن جندب أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال" كل غلام مرتهن بعقيقة تذبح له يوم سابع ولادته " قال الدهلوي : مرتهن : يعني لا يحصل منه نفع ما لم تذبح له عقيقة وللولد شاتين وللجارية شاة ولا تسقط العقيقة بالتأخير . 7ـ والختان : وأول من اختتن إبراهيم عليه السلام وعن شداد بن أوس رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : خمس من الفطرة " الختان والاستحداد وقص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط " . 8 ــ والرضاعة إلى الحولين : قال تعالي "وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ " والأم أولي بحضانة الطفل ما لم تنكح فعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن رسول الله صلي الله عليه وسلم " أن امرأة أتت للرسول صلي الله عليه وسلم فقالت إن ابني هذا كان بطني له وعاء وثديي له سقاء وحجري له وطاء وأباه طلقني وأراد أن ينزعه مني فقال لها أنت أحق به ما لم تنكحي . 9ـ والتربية : فالأب مثل الفلاح يخرج الشوك والنباتات الغريبة من زرعه ليحسن الزرع وهذا ما دعي إليه ربنا اسمع لربك " يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ " وهذا رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول " كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته فالرجل راع في ومسئول عن رعيته وإن الله سائل كل راع عما استرعاه أحفظ أم ضيع " . 10ـ والتوجيه : فيوجه إلى كل خير وفي ذلك يروي عن بن عباس عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أنه قال له يا غلام إني أعلمك كلمات " احفظ الله يحفظك . احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله " . 11ـ ويعلمه الأكل باليمين والتسمية في بداية كل عمل فعن عمرو بن أبي سلمة أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال له يا غلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك " .12ـ ويعلمه حب رسول الله علي بن أبي طالب عن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " علموا أولادكم ثلاثة خصال حب نبيكم وحب آل البيت وتلاوة القرآن " 13ـ ويعلمه الاستئذان عند الدخول ويعلمه النوم علي الشق الأيمن واستعمال اليمين في كل خير " تيمنوا فإن في اليمين بركة " . 14ـ ويعلمه الصلاة قال عليه الصلاة والسلام " مروا أبناءكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع " . 15ـ ويدعو له : فيدعو له بكل خير فعن أبى هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " ثلاث مستجابات المظلوم والمسافر ودعوة الوالد علي ولده " .....
أما الوالدان فلهما علي الأبناء حقوق كثيرة . قال عنها رب العالمين " وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرَُ و إِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ". وما تفعله مع الوالدين يفعل معك .فعن قريب تصير أبا وهذه سنة إلهية عبر عنها الرسول فقال " اعمل ما شئت كما تدين تدان " . وعن بن عمر أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال بروا آبائكم تبركم أبناؤكم وعفوا تعف نساؤكم " . وقد حث الرسول علي بر الوالدين فقد جاء رجل إلى رسول الله صلي الله عليه وسلم فسأله من أبر ؟ فقال " أمك وأباك وأختك وأخال ثم أدناك فأدناك " . وقال عليه الصلاة والسلام " رضا الله في رضا الوالدين وسخطه في سخطهما " . وعن أبى هريرة رضي الله تعالي عنه أن رجلا سأل رسول الله صلي الله عليه وسلم " من أحق الناس بحسن صحابتي قال أمك قال ثم من ؟ قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من ؟ قال أبوك " . وللبر فوائد عظيمة : فهو يزيد في العمر والرزق فعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " من سره أن يمد له في عمره ويبسط له في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه ". ويكفر الذنوب عن بن عمر رضي الله عنهما أن رجلا جاء للنبي صلي الله عليه وسلم فقال أصبت ذنوبا كثيرة فهل لي من توبة فقال له هل لك أم ؟ فقال لا فقال هل لك خالة قال نعم قال برها فسال عطاء بن يسار ابن عباس لماذا سأله عن أمه قال لأنني لا أعلم عملا يكفر الذنوب أكثر من بر الوالدة ". كما أنه يدخل الجنة فعن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله دخلت الجنة فسمعت قراءة فقلت من هذا ؟ قالوا حارثة بن النعمان فقال الرسول كذلكم البر كان بارا بوالدته كما أنه جهاد قال صلي الله عليه وسلم " من خرج يسعي علي والديه فهو في سبيل الله "
الثانية :
كيف يكون البر بالوالدين ؟؟
في: 1ـ طاعتهما وخفض الجناح لهما ما لم يأمرا بمعصية فلا طاعة لهما " وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً " . وذلك لما روي أن أم سعد بن أبي وقاص رفضت أن تأكل أو تشرب وقالت يا سعد لا آكل ولا أشرب ولا أنام حتى أموت أو ترجع عن دين محمد فقال لها سعد والله لو أن لك مائة نفس ماتت نفسا بعد نفس ما تركت دين محمد . 2ـ والنفقة عليهما فقد روي الإمام أحمد عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أن رجلا قال له إن لي مال و أولاد ويريد أبي أن يجتاح مالي فقال له أنت ومالك لأبيك . ثم قال إن أولادكم من أطيب كسبكم فكلوا من كسب أولادكم " .ورأي الرسول رجلا يطوف بالكعبة وهو يحمل أمه فقال له أبهذا قد أديت ما علي من الإحسان فقال له ولا بصرخة من صرخات الولادة " . فلا يمكن أن يكافئ الولد أباه إلا أن يجده عبدا فيعتقه كما قال صلي الله عليه وسلم . 3ـ أما برهما بعد موتهما فعن مالك بن ربيعه الساعدي أن رجلا جاء لرسول الله صلي الله عليه وسلم فقال هل بقي علي من بر والدي شيء ؟ قال نعم . الصلاة عليهما والاستغفار لهما وإنفاذ عهدهما من بعدهما وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما وإكرام صديقهما ". 4ـ والصدقة عن ابن عباس أن امرأة جاءت لرسول الله فقال إن أمي ماتت أينفعها أن أتصدق عليها قال نعم وأفضل شيء هو الماء فعن سعد بن عبادة قال يا رسول الله فحفر لها بئرا وقال هذا لأم سعد " ..

_________________


عدل سابقا من قبل في الثلاثاء مارس 13, 2007 10:08 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم عبد الرحمن
عضو جديد


عدد الرسائل : 29
تاريخ التسجيل : 27/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: حقوق الأبناء والآباء   الخميس مارس 01, 2007 10:02 pm

اللهم وفق الابناء لاداء حقوق آبائهم . ووفق الآباء لآداء حقوق ابنائهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العوضى
عضو جديد


عدد الرسائل : 1
تاريخ التسجيل : 01/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: حقوق الأبناء والآباء   الخميس مارس 01, 2007 11:07 pm

جزاك الله خيرا ونفع بك وجعله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حقوق الأبناء والآباء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدعوة إلى الله :: المنتديات الإسلامية المتخصصة :: منتدى الدعوة إلى الله-
انتقل الى: